رمز الخبر: ۸۰۲۸

قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني اليوم الاحد ان من السذاجه تصور ان يبادر الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما الي ايجاد تغييرات اسياسيه في السياسه الخارجيه الاميركيه.

واضاف لاريجاني وهو يتحدث للصحفيين انه لو اراد اوباما ان يرد ايجابيا علي الانتخابات الرئاسيه الاميركيه فان عليه ان ينظر بنظره دقيقه الي ظروف المنطقه والاخطاء التي ارتكبها الاميركيون في المنطقه.

واكد انه لا يمكن له ان يصدر حكما مسبقا علي اوباما الا ان التصريحات التي ادلي بها اوباما في موتمره الصحفي حول الموضوع النووي الايراني تظهر انه لم يتوصل بعد الي استنتاج دقيق.

وصرح لاريجاني ان من السذاجه ان نتصور ان اوباما سيعتمد نهجا جديدا الا ان توقع المجتمع الدولي تجاه السلوك الاميركي السابق الخاطي يتمثل في ان يبادر اوباما الي ايجاد تغيير في هذا السلوك. وطبعا ان هذا التغيير لا يمكن ان يكون سطحيا واذا اراد ان تتغير الظروف الامريكيه وان تتخلص من الكراهيه التي تكنها لها الشعوب في المنطقه وعلي صعيدالعالم فان عليه ان يقوم بتغييرات استراتيجيه.

وحول تقييمه للرساله التي وجهها خافيير سولانا الي امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني سعيد جليلي بشان بدء المحادثات النوويه قال لاريجاني ان رساله سولانا لم تتضمن خطه جديده الا انها تظهر ان الموضوعات التي طرحت سابقا واشار اليها السيد جليلي في رسالته فان سولانا حريص علي استمرار المحادثات.

واكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي انه اذا تم النظر الي المحادثات بدقه ويتم الافاده من الوسائل الدبلوماسيه فان اراء الطرفين تقترب من احداها الاخري معربا عن اعتقاده بان ثمه نجاحا في استمرار المفاوضات.
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: