رمز الخبر: ۸۰۴۱
توجهت‎ وزيـره الخـارجيـه الامريكيه‎ كوندوليزا رايـس‎ الـي‎ مصـر يـوم‎ السبت‎‎ عقب‎ اختتامها لزياره‎‎ استغرقت ثلاثـه ايام‎ للاراضي‎ الفلسطينيـه‎ والاردن‎ اعتـرفـت‎ خلالها بان‎‎ هدف‎ انابوليس‎ من غيـر المـرجـح‎ تحقيقه‎‎ بحلول‎ نهايه العام‎ الحالي‎, بينمـا انكرت‎‎ ان‎ دفعه‎ السلام‎ فشلت.

و اعترفت‎‎ رايس‎‎ التي‎‎ وصلت الخميس الي الاراضي‎‎ المحتله‎‎ في رحلتها الثامنه للشـرق‎ الاوسط منذ موتمر انابوليس‎ بان‎ التوصل‎ الي‎ اتفاق‎ سلام‎ اسرائيلي‎‎ -فلسطيني بحلول‎ نهايه‎ العام‎‎ الحالق‎ لم يعد ممكنا.

وصرحت‎ رايس‎ لموتمر صحفي‎ مـشتـرك‎ مـع‎ وزيره‎‎ خارجيه الاحتلال‎ الاسـرائيلـي‎‎ تسـيبـي ليفني‎‎‎ ان‎‎ انعدام‎ اليـقيـن الـسيـاسـي فـي اسرائيل‎ يعد التعقيد الاساسي‎ نحـو تحـقيـق‎ هدف‎ انابوليس‎.

واضطر رئيس‎ وزرائـ الاحتلال‎ الاسرائيلي‎ ايهود اولمرت‎‎ الذي‎ انتهت فترته‎ للتخلي‎ عن‎ منصبه‎‎‎‎ نتيجه لفضيحه سياسيه ومن‎‎ المقرر ان تعقد الدوله‎‎‎ اليهوديه انتخابات‎ برلمانيـه جديده‎.

و كـان‎‎ القـاده‎ الاســرائيــليــون و الفلسطينيون‎ قد اتفقوا في‎‎ ظل‎ ضغط امريكـي في‎‎ نوفمبر الماضي خلال‎ موتمـر اسـتضـافتـه‎ اميركا في‎‎ انابوليس‎ فق‎ ماريلاند علي اعاده‎ ما سميت‎‎ بـ محادثات السلام‎ المتوقفه‎ بهـدف‎ صياغه‎‎‎‎ معاهـده سـلام‎ شـاملـه قبـل‎ مغـادره الرئيس‎ الامريكي‎‎ جورج‎ دبليو.بوش‎ لمنصبه‎ في يناير.

بيد ان‎ ما سميت‎‎ بـ محـادثـات السـلام‎ الاسرائيليه‎‎-الفلسطيـنيـه لـم‎ تـحقـق‎ منـذ انابوليس‎ سوي‎ قدر قليل‎ من‎ التقدم‎ بسبب‎ انتهاك‎ الكيان‎ الصهيوني‎ للمعاهدات‎ و الخلافات‎ العميقه‎‎ حول‎ قضايا حساسه. 
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: