رمز الخبر: ۸۰۴۵
اسفرت‎‎ الانتخابات العامه‎ التـي‎ شهدتها نيوزيلندا السبت‎ عن‎ انـضمـام‎‎ رقـم قياسي‎‎ من‎ ذوي‎ الاصول‎ الاسيويه‎‎ بلغ سته الـي البرلمان‎‎‎ , من بينهم‎ عضوه‎ من اصل‎ كـوري‎ و عضو من‎ السيخ‎ .
 
وست‎ ميليسا لـي‎42 / عـامـا/ مقـدمـه‎ البرامج‎ التلـيفـزيـونيـه‎ و رجـل‎‎ الاعمـال السابق‎ من‎ نيودلهي‎‎ كانوا جيت‎ سينج‎ باكشـي ,الي‎‎‎ بانسي وونج‎ التي تعد اول‎ نيوزيلنديه‎ من‎‎ اصول‎ آسيويه‎ تصبح‎ عضوا فـي‎ البـرلمـان عندما تم‎‎ انتخابهـا عـام 1996 و ذلـك‎ فـي‎ صفوف‎ حكومه‎ الجزئـ الوطني‎ .

و كانت‎‎ وونج‎ , التي‎‎ ولدت في شنغهـاي‎ و تعلمت‎ في‎‎ هونج‎‎ كونج قبـل‎ وصـولهـا الـي نيوزيلندا عام‎ , 1974 فـازت‎ فـي‎ الـدائره‎ الانتخابيه‎‎ عن‎ بوتاني‎ باوكلانـد بـاغلـبيـه عشره‎ آلاف‎ صوت‎ .
 
و سينضم‎ مفوض‎ علاقات‎‎ العرقيات السابق‎ راجان‎‎ براساد 62 / عاما/ و الذي‎ كان ولـد في‎ صوفا من‎‎‎ ابوين هنديين و رايموند هـو / 44 عاما/ المحامي‎‎‎ و الصحفـي سـابقـا الـي اشرف‎‎ تشودري‎ الباكستاني‎‎ المولد في صفوف حزب‎ العمال‎ المعارض‎ . 
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: