رمز الخبر: ۸۰۵۲
 وصف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية التطورات الاقتصادية العالمية الاخيرة، بانها افضل فرصة تاريخية لتنفيذ خطة التحول الاقتصادي وترشيد الدعم الحكومي للاقتصاد.
 

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد قال اثناء كلمة القاها صباح اليوم الاحد في ملتقى خطة التحول الاقتصادي، ان النظام الاقتصادي الذي رسمه النظام الرأسمالي للعالم، امتاز بأمور منها: اولا، ارتباط كل الاقتصادات في العالم بمركز واحد لاتخاذ القرارات، بشكل يتحكم هذا المركز بكل الاقتصاد العالمي. وثانيا، ان المركز الرئيسي للاقتصاد العالمي، ينتفع بأي نشاط اقتصادي في سائر انحاء العالم. وثالثا، اذا تضرر هذا المركز الاقتصادي فإن سائر الاقتصادات العالمية ستتأثر به.

واضاف الرئيس احمدي نجاد خلال كلمته في الملتقى الاقتصادي الذي حضره عدد من اساتذة الجامعات وخبراء الاقتصاد والنائب الاول لرئيس الجمهورية ووزير الاقتصاد ووزير التربية والتعليم ووزير الطرق والموالات، ان النظام الرأسمالي المتسلط، يريد اليوم ايضا ان يسد اضراره من جيوب الآخرين، وبالطبع فإن جانبا من ذلك يتم بلا ارادة منا، وهي اضرار تفرض علينا بسبب ارتباطنا بالاقتصاد العالمي، مؤكدا حاجة البلاد الى اقتصاد مستقل يستند الى الموارد والكفاءات والخبرات المحلية.

ونوه رئيس الجمهورية الى ضرورة الابتعاد عن الانماط الاقتصادية القديمة التي كانت متداولة الى ما قبل 100 و 200 سنة، والتخطيط لنمط اقتصادي داخلي جديد، منتقدا بعض الافراد الذين يهولون اضرار ايران جراء الازمة الاقتصادية العالمية، وقال انه بحمد الله فإنه من خلال تدبير الخبراء المحليين والعقوبات التي فرضت علينا، فإننا لم نهضم في الاقتصاد العالمي فكانت اضرارنا في الحد الادنى، ولعلنا لو كنا مرتبطين بالاقتصاد العالمي لتحملنا حجما كبيرا من الضرر بسبب هذه الازمة، مشددا على ضرورة ايصال هذه الاضرار الى الصفر اعتمادا على التخطيط الاقتصادي المبني على الكفاءات المحلية.

وتساءل: من قال انه يجب ان تتحول سياسات الادارات الامريكية المتعاقبة الى نظريات علمية؟ مؤكدا ان اساتذتنا بإمكانهم ان يفهموا الاقتصاد بشكل افضل منهم (الامريكان).

ولفت رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الى ان ايران مستاءة من تضرر بعض الدول الاسلامية وتعرض شعوبها الى ضغوط اقتصادية جراء الازمة العالمية، مضيفا الا ان طهران في الوقت نفسه ليست آسفة اصلا من عثرة نظام اقتصادي ظالم، مؤكدا ان ايران قادرة على طرح نموذج ونمط اقتصادي للعالم، لحل المشكلات الاقتصادية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: