رمز الخبر: ۸۰۸۴
اعتبر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان الكشف عن بؤرة الإرهاب في لبنان يعزز فرضية ان هذا البلد لا يزال في دائرة الاستهداف الصهيوني .وافادت وكالة انباء فارس بأن الشيخ قبلان اعلن ذلك خلال استقباله وفدا من جامعة طهران حيث اشاد بجهود الجيش اللبناني في كشف شبكة التجسس الصهيونية في لبنان التي تعمل بإشراف جهاز الموساد ، و قال : ان "الجيش اللبناني يتحرك بسرعة ليلاحق أصحاب النوايا السيئة الذين يريدون الشر بلبنان و أهله" .
و اضاف الشيخ قبلان : ان "الكشف عن بؤرة الإرهاب في لبنان يعزز فرضية ان لبنان لا يزال في دائرة الاستهداف الإسرائيلي ما يجعل أمنه عرضة لاختراقات صهيونية خطيرة ينبغي التنبه لها ووعي أبعادها و أخطارها" .
من جانب اخر ، رأى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ان "التضامن والتعاون بين لبنان وسوريا أكثر من حاجة وضرورة لان البلدين يواجهان عدوا مشتركا تستدعي مواجهته تعزيز التشاور والتعاون والتنسيق بين الحكومتين" .
و اضاف : "ما يصيب سوريا من أذى يلقي بتبعات سلبية على لبنان و ما يضر لبنان يصيب سوريا في الصميم، من هنا فان على بعض اللبنانيين ان يرتقوا في خطاباتهم وسياساتهم إلى مستوى التحديات فيتحملوا مسؤولياتهم الوطنية والقومية في تفعيل التعاون مع سوريا ومن خلالها مع كل الدول العربية والإسلامية الشقيقة والصديقة".
و أكد الشيخ قبلان رفضه ان "يكون لبنان مقرا للمؤامرات ضد سوريا و ان تكون سوريا مركزا للتأمر ضد لبنان" ، و تابع قائلا : ما يجمع اللبنانيين والسوريين من علاقات أخوة ومصاهرة أكبر من الانانانيات والرؤى الضيقة والمصالح الشخصية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: