رمز الخبر: ۸۱۰۳
الرسالة التي وجهها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما والتي لقيت اصداء عالمية واسعة النطاق مؤشر على مدى فاعلية وحيوية الدبلوماسية الايرانية.

عصر ايران – قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسن قشقاوي ان الرسالة التي وجهها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما والتي لقيت اصداء عالمية واسعة النطاق مؤشر على مدى فاعلية وحيوية الدبلوماسية الايرانية.

ونقلت الوحدة المركزية للانباء عن قشقاوي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي قوله حول رسالة احمدي نجاد الى اوباما ان هذه الرسالة تكشف عن مواقف ايران المبدئية حيال الانتخابات الرئاسية في اميركا.

وفي معرض اشارته الى تصريحات اوباما حول القضية النووية الايرانية قال الناطق بلسان الخارجية الايرانية "لا ادري ما الذي كان يقصده اوباما من اطلاقه عبارة + نشر السلاح النووي+".

واعرب قشقاوي عن تمنياته بان تغير اميركا افكارها الوهمية والخاطئة مؤكدا ان ايران لا تملك اي نوع من الاسلحة النووية وان اي دولة لم تطرح قط هذه الادعاءات.

وصرح ان ايران هي من الدول الرائدة في مجال نزع السلاح النووي ونزع اسلحة الدمار الشامل من منطقة الشرق الاوسط والعالم مؤكدا القول انه لا مكان للسلاح النووي في العقيدة الدفاعية الايرانية.

واضاف انه يجب التحلي بالصبر وتجنب الخطوات المتسرعة حتى يتسلم اوباما السلطة رسميا ومن ثم لنرى هل انه يفي بوعوده القاضية بايجاد تغيير في السياسات الاميركية ام لا. 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: