رمز الخبر: ۸۱۳۹
عقدت رابطه الصحفيين المستقله ( اسرار الشرق ) في العراق ندوه في مدينه النجف الاشرف درست خلالها بنود الاتفاقيه الامنيه وتبعاتها السلبيه علي مستقبل العراق .

وافاد ت الانباء الوارده ان الاجتماع الذي حضره شخصيات ثقافيه واعلاميه ودينيه وفكريه تطرق الي بحوث  اعدها كل من الدكتور عماد اليساري والدكتور محمد زمام والاستاذ عبد الحسين الموسوي رئيس مجلس محافظة النجف حيث تم قراءة البحوث ومناقشتها مع الجمهور المتحمس لمعرفة ما تنجلي عنه الاتفاقية المزمع توقيعها مع الولايات المتحدة وتم في المؤتمر توزيع استمارة استبيان للرأي لمعرفة نبض الحضورتحتوي على اربع خيارات حول الاتفاقية الامنية منها قبولها : رفضها : بحاجة الى تعديل : يشوبها الغموض .

وتم نشر نتائج الاستبيان على المسرح امام الحضور بالنسب المئوية التالية
الذين رفضوا الاتفاقية  94%
الذين وافقوا على الاتفاقية 2%
الذين قالوا عنها يشوبها الغموض 1%
الذين قالوا عنها بحاجة الى تعديل 3%
هذا وقد غطت الفضائيات فعاليات المؤتمر وقد شاركت بالنقاش الدكتورة لقاء الياسين عضو مجلس النواب العراقي التي اشادت بجهود رابطة الصحفيين المستقلة التي قامت بإعداد المؤتمر بتمويلها الذاتي بحيادية مطلقة تنسجم مع شرف المهنة الصحفية وتقدمت بالشكر للسيد علي يحيى الشمري رئيس رابطة الصحفيين المستقلة لجهوده الكبيرة في ادارة المؤتمر كما تقدم السيد عبد الحسين الموسوي رئيس مجلس محافظة النجف بالشكر للسيد الشمري حيث قال انها جهود مباركة وبناءه لخدمة العراق والامة كما توجه الزميل عضو نقابة الصحفيين ومراسل الفوكس نيوز سعدون الجابري للزميل الشمري حيث قال ان هذا المؤتمر الكبير الذي لم يكن على مستوى النجف فحسب وانما على صعيد المنطقة  .

وقد حضر الكثير من الشخصيات الدنية والادبية والفكرية والسياسية منهم الشيخ خالد النعماني نائب مجلس محافظة النجف الاشرف عن المجلس الاعلى  والسيد هادي الرحباوي رئيس حزب الولاء الاسلامي والسيد رشيد عبد الحسن مدير مكتب حركة الدعوة الاسلامية والسيد علي الصافي مدير مؤسسة الشباب العراقي والسيد منذر الحاتمي عضو مجلس محافظة النجف والسيد علي حسين ناصر العيساوي عضو مجلس محافظة النجف رئيس لجنة الإعلام  والسيد مدير طوارئ النجف وفاء ابراهيم سعيد .

والسيد ابا ذر الجنابي قائممقام الكوفة والسيد مدير إعلام محافظة النجف مسلم ناجي والسيد ناصر الموسوي عضو مجلس محافظة النجف والسيد مهدي الحاتمي مدير المشاريع في دائرة ماء النجف والعقيد صلاح الصائغ مدير جوازات النجف والسيد منذر الحاتمي عضو مجلس محافظة والسيد مدير مركز العراق للدراسات الدكتور محمد صادق الهاشمي والشيخ رشيد العنزي رئيس مكتب عشائر الفرات الاوسط وعدد كبير من الوفود القادمة من محافظات العراق ومؤسسات المجتمع المدني .

واصدر الموتمرون بيانا اكدوا علي ان تأخذ المعاهدة إذا ما اريد لها التوقيع مراحلها القانونية كاملة بدأ بالمفاوضة والتحرير والتوقيع والتصديق واخيرا التسجيل على ان يكون ضمن الوفد المفاوض مراقبون من المرجعيات الدينية والقوى الوطنية .

2كما شدد اصحاب الفكر والمشاركون في الندوه علي ان تأخذ الحكومة العراقية الوقت الكافي لعرضها للتصديق الذي يجب ان يبدأ بإستفتاء شعبي عام ويكون ذلك التصديق مشروطا بشرط جلاء القوات المحتلة من العراق و ان تسجل هذه المعاهدة لدى منظمة الامم المتحدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: