رمز الخبر: ۸۱۴۷
انتقد النائب علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الاسلامي المفاوضات التي تجريها بعض البلدان الاوروبية مع جماعة «الطالبان» و قال : ان سياسة بعض البلدان الاوروبية القائمة علي الارتباط مع العناصر المتطرفة في افغانستان ، تؤدي الي ألحاق الضرر بالأمن و الاستقرار بالمنطقة .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن بروجردي اعلن ذلك خلال استقباله مدير عام منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا بوزارة الخارجية الاسبانية فيدلندا غرتا ، حيث اشار اشار الي الاوضاع الراهنة التي تمر بها افغانستان و الفشل الامريكي في هذا البلد ، مؤكدا : ان انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان سيؤمن مصالح هذا البلد .

و اعتبر النائب بروجردي ان السبيل للخروج من الازمة الراهنة في افغانستان ، يتمثل في دعم و تعزيز الحكومة القانونية بهذا البلد و قوي الامن الداخلي فيه .

من جانب اخر ، اكد رئيس لجنة الامن القومي و السياسة الخارجية بمجلس الشوري ان لدي ايران الاسلامية و اسبانيا امكانات و طاقات هائلة و لابد من الافادة منها في تعزيز العلاقات الثنائية .

بدوره ، عرض فيدلندا غرتا خلال اللقاء وجهات نظره بشأن العلاقات و مختلف شؤون المنطقة و شدد علي استمرار المحادثات لتحقيق فهم افضل بالنسبه لكلا الجانبين عن احدهما الاخر و خلق اجواء مناسبة لتعزيز الروابط الثنائية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: