رمز الخبر: ۸۱۵۱
ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية ان خطة الرئيس الاميركي المنتخب لاجراء مفاوضات مع ايران هي للتمهيد للخروج من مستنقع افغانستان والعراق قبل ان يكون هدفها تسوية التحدي النووي.

عصر ايران – ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية ان خطة الرئيس الاميركي المنتخب لاجراء مفاوضات مع ايران هي للتمهيد للخروج من مستنقع افغانستان والعراق قبل ان يكون هدفها تسوية التحدي النووي.

ونقلت هذه الصحيفة الاميركية عن مستشارين للامن القومي لاوباما قولهم "ان الادارة الاميركية الجديدة تنوي اعتماد استراتيجية اكثر اقليمية تجاه الحرب في افغانستان بما في ذلك الدخول في مفاوضات مع ايران لاحتواء هذه الازمة".

واضافت ان اوباما يرفض اصلا سياسات بوش في العراق وافغانستان وهو بصدد اجراء محادثات مع ايران وسورية. مضيفة ان قائد القيادة المركزية الاميركية في الشرق الاوسط الجنرال بترايوس اعلن ايضا موافقته على التوجه الاكثر اقليمية بالنسبة لافغانستان.

من جهة اخرى ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية في تحليل لها عن الوضع في العراق ان مهمة القوات الاميريكية في العراق ستنتهي بعد شهر من الان موضحة ان اميركا بحاجة الى ايران لاحلال الاستقرار في العراق.

واضافت ان طول امد المفاوضات بين القادة العراقيين واميركا يؤكد مسالة انه لن يحصل اي تقدم من دون ادخال ايران في القضية.

واضافت ان ادارة بوش عارضت بشدة هذا الامر الا ان اوباما حريص على اجراء هذه المفاوضات.

واضحت انه عندما يدخل اوباما البيت الابيض ليس عليه اعتماد استراتيجية لسحب القوات الاميركية فحسب بل يجب ان يضع خطة جديدة للتحدث الى ايران وجميع جيران العراق لان هذا يعد امرا ضروريا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: