رمز الخبر: ۸۱۷۰
وقال توماس بيكرنج وجميس اف دوبنز سفيرا الولايات المتحدة السابقين، والعالم الاكاديمي جاري ج. سيك اضافة الى 17 خبيرا آخر ان السياسة التي من المرجح ان تنجح غالبا هي "فتح الباب لمفاوضات مباشرة وغير مشروطة وشاملة على مستوى دبلوماسي عال ".

 

عصر ايران - نصحت مجموعة من الخبراء الاميركيين الرئيس الامريكي المنتخب باراك اوباما فيما يتعلق بسياسته المقبلة تجاه ايران بالا يعول على العقوبات الاقتصادية او التهديدات العسكرية.

 

 وأفادت وكالة "مهر" للانباء نقلا عن الاذاعة البريطانية أن خبراء ودبلوماسيين امريكيين سابقين قالوا بأن العقوبات الاقتصادية او التهديدات العسكرية لن تجدي نفعا مع ايران.

 

 وفي الوقت الذي يعمل فيه الرئيس المنتخب وفريقه على بلورة السياسة المقبلة تجاه ايران، قال فريق الخبراء والدبلوماسيين ان "هجوما (على ايران) سيكون مآله الفشل بالتاكيد ".

 

 جاء ذلك في التقرير الذي من المقرر ان يقدمه فريق الخبراء الاسبوع المقبل في مؤتمر حول مستقبل العلاقات بين ايران واميركا.

 

 وقال الخبراء في تقريرهم الذي حصلت وكالة الاسوشيتد برس على نسخة منه ان "التهديدات لا تخيف ايران وان النظام الحالي في طهران ليس في خطر وشيك ".

 

 وقال توماس بيكرنج وجميس اف دوبنز سفيرا الولايات المتحدة السابقين، والعالم الاكاديمي جاري ج. سيك اضافة الى 17 خبيرا آخر ان السياسة التي من المرجح ان تنجح غالبا هي "فتح الباب لمفاوضات مباشرة وغير مشروطة وشاملة على مستوى دبلوماسي عال ".

 

كما نصح الخبراء، في نفس الوقت، بتسهيل الاتصالات غير الرسمية بين العلماء والمهنيين والقادة الدينيين والقانونيين والمواطنيين العاديين.

 

 وقال دوبنز الخميس ان التقرير هو نتاج مناقشات بين مجموعة من الخبراء المتخصصين في الشأن الايراني والمهتمين بالنهج الذي يجب ان تتبعه الدبلوماسية الامريكية تجاه ايران.

 

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: