رمز الخبر: ۸۱۸۷
أكد مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله لبنان السيد نواف الموسوي "اننا متمسكون بالتعددية و التنوع و بالحوار بين اتباع الاديان لكن ليس على حساب التخلي عن الحقوق الوطنية و السياسية ، ولا ان يكرس المجرم ممثلا لديانته و ان يساوي بين المعتدي و المعتدى عليه بدعوى انهما طرف حوار ديني" .
 
و افاد مراسل وكالة انباء فارس بأن الموسوي اعلن ذلك خلال ندوة سياسية أقامها "حزب الله" في مركز باسل الاسد الثقافي في صور على هامش "بانوراما أمراء النصر" بحضور حشد من الشخصيات والفعاليات ورجال الدين والاهالي .

و اكد الموسوي أن دعوة شمعون بيريز إلى المشاركة في الحوار في نيويورك تشكل اعترافا ضمنيا باسرائيل دولة للشعب اليهودي و اسقاطا لحق العودة ، مستذكرا "المبادرة" التي عرضت في بيروت والتي جرى تعديلها باضافة "حق العودة" اليها بمبادرة الرئيس اللبناني آنذاك العماد اميل لحود .

و اشار الموسوي الى ان الجريمة التي ارتكبت مرة اخرى بدعوة رئيس الكيان الصهيوني شمعون بيريز إلى الحوار المسمى "حوار بين الاديان" ، تعني "اعترافا بأن اسرائيل الصهيونية و ان الحركة الصهيونية هي التي تمثل اليهودية" .

من جانب اخر ، اكد الموسوي ان الخط الازرق ليس "خط الحدود اللبنانية" و انما هو خط انسحاب تقني و قد سجلت الدولة اللبنانية تحفظاتها عليه ، مبديا خشيته من ان يتحول الخط الازرق إلى خط امر واقع له قوة القانون فيصير خطا للحدود الدولية .

و لفت مسوول العلاقات الدولية في حزب الله إلى ان عدد الخروقات الصهيونية قد تجاوز 8000 خرق .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: