رمز الخبر: ۸۱۹۰
بدأ النائب الاول للرئيس الايراني برويز داودي يوم السبت 15 تشرين الثاني/نوفمبر زيارة رسمية الى الجزائر بدعوة من الوزير الاول الجزائري احمد او يحيي تستمر يومين.

عصر ايران – بدأ النائب الاول للرئيس الايراني برويز داودي يوم السبت 15 تشرين الثاني/نوفمبر زيارة رسمية الى الجزائر بدعوة من الوزير الاول الجزائري احمد او يحيي تستمر يومين.

ويراس داودي وفدا وزاريا رفيعا يتالف من وزير الدفاع ووزير السكن رئيس الجانب الايراني في اللجنه المشتركه الايرانيه - الجزائريه ووزير الصناعه. وكان في استقبال داودي بمطار "هواري بومدين" الوزير الاول الجزائري احمد اويحيي وعدد كبير من الطاقم الحكومي الجزائري.

وقال برويز داودي لدي وصوله الي الجزائر انه يامل في ان تفتح هذه الزياره آفاقا جديده بين البلدين، مشيرا الي ان الزياره الاخيره التي قام بها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقه الي طهران شكلت منعطفا هاما وحاسما في تدعيم علاقات التعاون بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والجمهوريه الجزائريه.

ويلتقي النائب الاول للرئيس الايراني خلال الزيارة ، الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة كما سيجري محادثات علي انفراد مع الوزير الاول الجزائري "احمد اويحيي" تتوسع فيما بعد الي اعضاء الوفدين.

وقبيل مغادرته طهران قال داودي للصحفيين ان التعاون الاقتصادي بين ايران والجزائر سيشهد مزيدا من التطور في المستقبل.

واضاف ان الوفد الايراني سيتابع خلال الزيارة الاتفاقيات المبرمة بين البلدين اضافة الي التباحث مع الجانب الجزائري في موضوعات بما فيها الاتفاقية الجمركية وتجنب الازدواج الضريبي والتعريفة التفضيلية والطرق والمواصلات والملاحة البحرية والنقل الجوي وتصدير السيارات من شركتي "ايران خودرو" و "سايبا" الايرانيتين
وتوفير خدمات الصيانة ما بعد البيع.

ونقلت وكالة انباء "فارس" عن داودي وصفه للجزائر بالبلد الثوري الذي يملك تاريخا حضاريا وثقافيا ويؤدي دورا مصيريا في القارة الافريقية مؤكدا ان ايران تولي اهتماما بالغا لدول القارة الافريقية في سياستها الخارجية لاسيما الجزائر الشقيقة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: