رمز الخبر: ۸۲۰۶
اعتبر وزير الاعلام السوري محسن بلال الاتفاقية الامنية التي تريد امريكا توقيعها ، ستحول العراق الى قاعدة تضر بالدول المجاورة خاصة سوريا .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن تصريحات الوزير بلال جاءت في مقابلة مع التلفزيون السوري امس السبت بمناسبة الاجتماع المشترك لمجلسي وزراء الاعلام و الاتصالات العرب الذي سيعقد برعاية الرئيس السوري بشار الاسد يوم الاثنين المقبل .

و قال بلال : "ان هذه الاتفاقية هي بين قوات محتلة و حكومة تحت الاحتلال" ، مشيرا الى "ان الشعب العراقي بكل مكوناته والبرلمان والحكومة في العراق جميعها ترفض الاتفاقية" .

و اضاف الوزير السوري "ان الاحتلال في العراق هو سبب الفوضى و اشعل نار ما يسمى بالحرب الاهلية بين مكونات الدين الواحد وظهرت بذور الفتنة الطائفية" ، مشيرا الى انه "بسبب الاحتلال تم تهجير حوالي مليون و600 الف عراقى الى سوريا اضافة الى تهجير اربعة ملايين عراقي داخل العراق" .

و اضاف ايضا : "بموجب هذه الاتفاقية ؛ سيتحول العراق الى قاعدة تضر بدول جوار العراق و خاصة سوريا", لافتا الى "ان الطائرات الامريكية انطلقت من العراق الى الاراضي السورية و قتلت المدنيين الابرياء في منطقة البوكمال" .

و اوضح بلال ان الشعب العراقي والحكومة العراقية والبرلمان جميعهم قادرون على اسقاط مشروع الاتفاقية و مواجهتها ، و هذه الامور كفيل بها الشعب العراقي والامة العربية التي تسانده .

و اكد ان سوريا تقف مع بزوغ فجر العراق الموحد ارضا وشعبا والمتصالح مع نفسه, معربا عن امله في ان يصل العراق وبدعم عربي شامل الى ان يكون حرا موحدا بكل مكوناته.

يذكر ان مفاوضات عراقية امريكية بدأت في آذار الماضي بشأن ابرام اتفاقية امنية لتنظيم الوجود العسكري الامريكي في العراق بعد انتهاء تفويض الامم المتحدة لهذا الوجود ، لكن هذه الاتفاقية تواجه رفضا شعبيا و مرجعيا خوفا على مستقبل السيادة العراقية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: