رمز الخبر: ۸۲۳۰
اكد رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي وجود اختلافات بين الكتل البرلمانية حول الاتفاقية الامنية التي تريد الولايات المتحدة الامريكية توقيعها مع العراق مستبعدا حصول الاتفاقية على الاصوات الكافية لإقرارها في مجلس النواب .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي عقيل عبد الحسين اعلن ذلك امس الاحد لقناة العالم الاخبارية و قال : ان الكتل السياسية العراقية تختلف حول رفض او قبول الاتفاقية الامنية .

و اضاف هذا البرلماني ان "هناك من لا يستطيع الرفض علنا بسبب اجندة سياسية واضحة او مخاوف معينة وفق العملية السياسية، لكن عند سبر غور مثل هذه الاعتراضات والتنديدات وما شاكل ذلك نستطيع القول ان اغلبية الكتل السياسية داخل قبة البرلمان العراقي سوف ترفض الاتفاقية الامنية" .

من جانبه قال النائب عن الائتلاف العراقي الموحد عبد العلي الموسوي لقناة العالم : لقد تم تحويل مشروع هذه الاتفاقية الى مجلس النواب ، حيث ستكون بحاجة الى اتفاق موسع و مشترك حول الاتفاقية ينال رضا الاكثرية او التوافق الوطني حول الاتفاقية الامنية .

و كان مجلس الوزراء العراقي أقر اتفاقيةَ سحب قوات الاحتلال التي حددت نهاية عام 2011 موعدا نهائيا لانهاء الوجود العسكري الاميركي في العراق و أحالها الى البرلمان الذي يتوقع ان يبدا اليوم الاثنين مناقشتها ، على ان يتم التصويت عليها في الـ 24 من الشهر الجاري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: