رمز الخبر: ۸۲۳۱
اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد لدي استقباله حشدا من عوائل الاسري اللبنانيين في حرب ال 33يوما، بان لبنان اليوم، يحمل راية العزة والفخر لشعوب المنطقة.
 
واضاف الرئيس احمدي نجاد في هذا اللقاء ان دفاع الشعب اللبناني في مواجهة الكيان الصهيوني خاصة في حرب ال 33 يوما لم يكن دفاعا عن الشعب اللبناني وشعوب المنطقة فحسب بل كان دفاعا عن البشرية برمتها معتبرا بان المقاومة اللبنانية كسرت هيمنة الاستكبار العالمي في هذه الحرب.
 
واكد رئيس الجمهورية علي انه مما لاشك فيه قد وصل الاستكبار العالمي والكيان الصهيوني الي نهاية الطريق"وان شاء الله تعالي سيصل اليوم الذي تفر هذه القوي من منطقتنا بصورة نهائية كما انها تفر حاليا".
 
وشدد الرئيس احمدي نجاد ان المستقبل يتعلق بالمؤمنين والصالحين"وان كبار المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن بينهم سماحة قائد الثورة الاسلامية والحكومة والشعب يقفون بقلوب خالصة وبعزيمة راسخة الي جانب الشعب اللبناني ويفخرون بهذه الوقفة".
 
ایسنا/ 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: