رمز الخبر: ۸۲۴۴
أعلن السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري اليوم الاثنين رفضه للاتفاقية الامنية التي تريد امريكا ابرامها مع العراق و التي اقرها مجلس الوزراء العراقي في جلسته الاستثنائية امس .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الصدر اكد في بيان صدر اليوم : "ان الاتفاقية تعتبر لاغية ، و إن وقعت"، و دعا البرلمان العراقي الى رفضها، قائلا "انها ترهن ارض وسماء العراق للمحتل الاجنبي" .

و قبل ذلك ، قال حازم الاعرجي القيادي في التيار الصدري ، ان التيار لايزال يرفض الاتفاقية بالصورة التي هي عليها ، معربا عن امله في ان يرفض مجلس النواب العراقي هذه الاتفاقية .

من جهته ، اعتبر احمد المسعودي عضو البرلمان العراقي عن التيار الصدري انه لا يمكن تمرير الاتفاقية الامنية بالطرق القانونية والدستورية ، ملمحا الى ان هناك محاولة للالتفاف على الدستور من اجل ذلك .

و كان مجلس الوزراء العراقي اقر الاتفاقية التي حددت نهاية العام 2011 موعدا نهائيا لإنهاء الوجود العسكري الامريكي في البلاد .

و احالت الحكومة العراقية الاتفاقية على البرلمان الذي يبدا اليوم بقراءتها و مناقشتها ، قبل التصويت عليها في الرابع و العشرين من الشهر الجاري ، وفقا لما ذكر الشيخ خالد العطية النائب الاول لرئيس البرلمان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: