رمز الخبر: ۸۲۸۳

اعتبر مصدر مطلع بوزاره الخارجيه الايرانيه اليوم الثلاثاء ان محاولات كندا للتصويت علي قرار مناهض لايران في الامم المتحده انما هو ناجم عن اتباع هذا البلد للسياسات الاميركيه والكيان الصهيوني الفاشله .

واضاف هذا المصدر المطلع في تصريحات ادلي بها ل"ارنا" ان كندا من خلال الاعداد والدعم الذي ابدته لقرار مناهض لايران حول حقوق الانسان لعده مرات انما تجسد عدائها للشعب الايراني .

واوضح ان التوجهات الراهنه للحكومه الكنديه ستسلب الفرصه من هذا البلد للاستفاده من العلاقات المتكافئه والمنصفه مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .

ولفت هذا المصدر المطلع الي ان اغلب الخبراء السياسيين والدبلوماسيين الكنديين يعتبرون هذه المحاولات لاتقوم علي اسس صحيحه ولاتقوم علي الواقع والحقائق .

ووصف هذا المصدر المطلع بوزاره الخارجيه تصريحات وتصرفات المسوولين الكنديين بانها متناقضه .

واكد ان الخطوات الكنديه المناهضه للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تستحق ردا مناسبا وان هذا العمل توليه طهران الاهتمام .

وكانت الحكومه الكنديه قد قدمت مسوده قرار زعمت فيه ان ايران خرقت حقوق الانسان للتصويت عليه في اللجنه الثالثه للجمعيه العامه للامم المتحده .

وتعتبر هذه المحاوله الكنديه السادسه خلال ‪ ۶‬سنوات للتصويت علي قرار مناهض لايران .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: