رمز الخبر: ۸۳۰۰
عثر علماء آثار اوروبيون على مقابر في المانيا تعود الى 4600 سنة قبل المسيح تحتوي على بقايا امرأة و رجل وطفلين من عائلة واحدة مدفونين الوجه قبالة الوجه ، و هي عادة غريبة في معتقدات سكان تلك الفترة من العصر الحجري .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأنه جاء في بحث نشر في الولايات المتحدة ان تحليل الحمض الريبي النووي اتاح للعلماء التأكد ان الاربعة يشكلون عائلة واحدة وان عمر الطفل الاول هو ما بين اربع و خمس سنوات ، في حين ان عمر الثاني هو ما بين الثامنة و التاسعة .

و يعتبر هذا الاكتشاف اقدم دليل على رابط جيني بين افراد عائلة واحدة .
 
و قال عالم الآثار ولفغانغ هاك من جامعة اديلاييد الكاتب الرئيسي لهذا البحث "اننا عندما اكدنا الرابط الجيني بين شخصين راشدين و طفلين دفنوا معا اكدنا وجود خلية عائلية كلاسيكية في عصر ما قبل التاريخ في اوروبا الوسطى" .

و اضاف "حسب علمي انه اقدم دليل جيني عن خلية عائلية" مشددا في الوقت نفسه ان هذا الامر "لا يثبت بالضرورة ان الخلية العائلية كانت نمطا كونيا او انها اقدم مؤسسة للجماعات البشرية" .

و جاء في التقرير ايضا انه كان هناك اهتمام خاص بالجثث في هذه المقبرة التي عثر عليها عام 2005 في اولو بمقاطعة ساكس انهالت .

و نشرت نتائج هذا الاكتشاف في البحث الذي نشر في منشورات الاكاديمية الوطنية الامريكية للعلوم بتاريخ السابع عشر من تشرين الثاني الحالي .

و تم العثور في هذه المقبرة على ما مجموعه 13 جثة . و الاكثر لافتا للانتباه في هذه المقبرة كان طريقة وضع الجثث حسب العلاقة التي كانت بين الاشخاص خلال حياتهم قبل دفنهم .

و عثر على جثث رجال ونساء وقد دفنوا وجها لوجه وبعضهم في وضع العناق .

و من بين الجثث ايضا ما هو لاطفال تتراوح اعمارهم بين رضع حديثي الولادة و عشر سنوات اضافة الى بالغين في الثلاثين من العمر ولا يوجد اي جثث لمراهقين او شبان راشدين .

و تبين ايضا ان عددا كبيرا من هذه الجثث كشف عن آثار جروح تدل على ان سبب الوفاة هو التعرض لاعتداءات.

وعثر على آثار حجر حاد الرأس داخل العمود الفقري لجثة امرأة وعلى جثة امرأة اخرى محطمة الجمجمة كما حملت الجثث الاخرى اثار جروح في الايدي ما يدل على مشاركة اصحاب هذه الجثث في اعمال عنف .

و ساهمت ابحاث دقيقة ومتقدمة على الجثث في كشف المواد التي كان اصحابها يقتاتون بها فتبين ان النساء يتحدرن من منطقة غير المنطقة التي يتحدر منها الرجال ما يعني وجود زيجات من مناطق بعيدة عن سكن الرجال لتعزيز التحالفات مع مجموعات سكنية اخرى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: