رمز الخبر: ۸۳۴۴
واوضحت المجلة التركية ان بعض المحللين السياسيين يرون ان ازدواجية المعايير التي تتبعها اميركا في مواجهة "ب ك ك" ناجمة عن المواقف الاميركية المزدوجه حول قضايا المنطقة.

عصر ايران – ذكرت مجلة "ايدين بك" التركية ان السياسات الاميركية الحالية في العراق والشرق الاوسط هي بشكل لا تتطابق بشكل كامل مع سياسات الحكومات الاسلامية او العلمانية في تركيا. ففيما هاجمت اميركا العراق عارضت الاغلبية في البرلمان التركي استخدام القواعد التركية لمهاجمة العراق.

ونقلت هذه المجلة التركية انه عندما افتتحت اميركا قنصلية لها في منطقة "دياربكر" التركية اعتبر الكثير من الخبراء ان ذلك يشكل مقدمة لتقسيم تركيا.

واضافت مجلة "ايدين بك" ان افتتاح القنصلية الاميركية في دياربكر اعتبر خطوة لتقسيم تركيا الى قسمين بغرب وشرق تركيا ، قسم يقطنه الاتراك وقسم اخر يقطنه الاكراد.

وتابعت ان هذا الاعتقاد تعزز لدى المحللين عندما وقعت القوات الاميركية المنتشرة في العراق الاسبوع الماضي اتفاقا مع حكومة منطقة كردستان العراق ضد مجموعة "ب ك ك".

واوضحت المجلة التركية ان بعض المحللين السياسيين يرون ان ازدواجية المعايير التي تتبعها اميركا في مواجهة "ب ك ك" ناجمة عن المواقف الاميركية المزدوجه حول قضايا المنطقة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: