رمز الخبر: ۸۳۵۳

اكد سفير ايران لدي الوكاله الدوليه للطاقه الذريه "علي اصغر سلطانيه" مساء امس الاربعاء ان‌اي طلب خارج اطار معاهده "ان بي‌تي" والنظام الداخلي لوكاله الطاقه الذريه امر غيرمعقول.

وقال سلطانيه في حديث لمراسل ارنا بعد انتشار تقرير البرادعي الجديد قال ان ايران اكثر من عامين ونصف عام قدمت تعاون مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه اوسع نطاقا من معاهده "ان بي‌تي" والنظام التاسيسي للوكاله وبرغم ذلك الدول الغربيه تتعامل معنا بشكل سلبي .

واضاف ان هذا التقرير يظهر ان تفتيش الوكاله للطاقه الذريه في ايران امر عادي وطبيعي مائه بالمائه وانه يجري دون‌اي عائق وباحسن وجه وان المدير العام للوكاله كالسنوات الست الماضيه كرر بان مسار نشاط ايران النووي سلمي مائه بالمائه.

واوضح سفير ايران ان الوكاله اضافه علي تفتيشها العادي من شهر مارس عام ‪ ۲۰۰۷‬حتي الان قامت ‪ ۲۰‬مره بتفتيش مفاجي‌ء لموسسات ايران النوويه ولم تواجه‌اي مشكله في‌اي منها.

وبحسب سلطانيه فان هذا التقرير اكد علي التزام ايران الكامل بتعهداته وفقا للنظام الاساسي ومعاهده "ان بي‌تي".
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: