رمز الخبر: ۸۳۵۸

قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الخميس ان الاداره الامريكيه الحاليه والقادمه عاجزه عن المقاومه امام مطلب الشعب العراقي وعلي الحكومه العراقيه ان تعد نفسها لاداره البلاد لكي لاتعطي الذريعه لاستمرار تواجد المحتلين .

واضاف الرئيس احمدي نجاد اليوم الاربعاء في لقاء مع وزير الدوله في شوون الحوار الوطني العراقي اكرم الحكيم في مقر محافظيه زنجان/ شمال غرب ايران/ ان الشعبين الايراني والعراقي صديقان وشقيقان وتربطهما اواصر دينيه ومذهبيه وتاريخيه متينه .

واشار رئيس الجمهوريه الي الظروف الصعبه جدا التي عاني منهاالشعب العراقي وقال ان اصدقائنا واشقائنا يتولون حاليا زمام الامور في العراق.

موكدا ان ظروف العراق الحاليه اصبحت افضل من السنوات الثلاث والاربع الماضيه الا انه لازالت هناك مشكله كبيره باسم المحتلين الامريكيين وايران لديها الثقه الكامله بدرايه واداء الاشقاء في العراق لحل هذه المشكله .

واكد الرئيس احمدي نجاد ان الامريكيين يعانون حاليا من مشاكل كبيره في المجالات الاقتصاديه والسياسيه والعسكريه وليس هناك امل بتغيير الاوضاع بمجي‌ء اوباما الي الحكم.

واضاف الرئيس احمدي نجاد ان الوقائع التي ستحدث في العراق في الوقت الراهن ستسجل باسم الحكومه العراقيه موضحا ان الاشقاء في العراق عليهم ان يعلموا انه لازالت هناك فرص كثيره لاتخاذ القرار ويتعين استخدامها لخدمه مصالح الشعب العراقي.

واعرب رئيس الجمهوريه عن امله في تسحن الاوضاع في العراق وسيطره الحكومه العراقيه علي كافه شوون البلد وانسحاب قوات الاحتلال .

من جانبه قدم وزير الدوله في شوون الحوار الوطني العراقي اكرم الحكيم تقريرا عن اخر المستجدات والاوضاع الداخليه في العراق واكد علي ضروره المزيد من دعم وتعزيز العلاقات الثنائيه.

وعبر الحكيم عن ارتياحه لثقه الرئيس احمدي نجاد بالحكومه العراقيه مشيرا الي دور الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الايجابي في ارساء الامن والاستقرار في العراق وقال ان الشعب العراقي يثمن جهود الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: