رمز الخبر: ۸۳۷۱
قال المنسق الاعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا أنه يأمل في ان تشارك ادارة أوباما بصورة اكبر في المحادثات النووية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
 
 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترز ان سولانا الذي يقود المفاوضات النووية مع ايران نيابة عن دول مجموعة (5+1), قال يوم الجمعة انه يأمل في ان تشارك ادارة أوباما بصورة اكبر في المحادثات مع ايران.

 وأوضح الرئيس الامريكي المنتخب باراك أوباما انه يعتزم اتباع نهج جديد في التعامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبرنامجها النووي بما في ذلك اجراء محادثات مباشرة اذا دعت الضرورة وهو تحول عن استراتيجية العزل التي اعتادت ادارة بوش الجمهورية على اتباعها تجاه ايران.

 وقال سولانا للصحفيين في واشنطن عندما سئل عن السياسة التي يأمل ان تتبعها الادارة القادمة تجاه ايران "نود كثيرا ان نرى مشاركة اكبر من قبل الولايات المتحدة ".

 وأعرب سولانا عن أمله في ان تشارك واشنطن في المستقبل بشكل "كامل" ضمن جهود ما تسمى بالقوى الخمس زائد واحد (فرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وامريكا + ألمانيا) في المفاوضات مع ايران.

 وأضاف سولانا, "اعتقد انه من المهم مشاركة الادارة, اعتقد انه يجب ان تكون في هذه التشكيلة (خمسة زائد واحد) لكن هذا لا يمنع اجراء اتصالات ثنائية ", بين المسؤولين الايرانيين والامريكيين.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: