رمز الخبر: ۸۳۷۹
اقدم جندي كان يعمل في السجن المركزي بمدينة كرج غرب طهران النار على عدد من المساجين لاسباب مجهولة ومن ثم اطلق النار على نفسه ليضع نهاية لحياته.

عصر ايران – اقدم جندي كان يعمل في السجن المركزي بمدينة كرج غرب طهران النار على عدد من المساجين لاسباب مجهولة ومن ثم اطلق النار على نفسه ليضع نهاية لحياته.

وافادت الصحف الايرانية ان هذا الحادث الذي وقع يوم الخميس 20 نوفمبر اسفر عن مقتل شخصين واصابة خمسة اخرين بجروح بعضهم في حال الخطر.

وكان هذا الجندي الشاب يقف على برج الحراسة بالسجن عندما اطلق النار بصوره عشوائية من بندقيته في حدود الساعة الواحدة من بعد الظهر على السجناء الذين كانوا قد جاؤوا الى فناء السجن. وقد هرع اليه زملاؤه ليمنعوه من عمله لكنه اطلق الرصاصة الاخيرة من بندقيته على راسه ومات في الحال بعد ما كان قد اطلق 48 رصاصة على السجناء.

ومع انتحار هذا الجندي بقيت دوافعه لاطلاق النار على السجناء مجهولة.

وفي هذا الخصوص قال مدير عام مصلحة السجون بمحافظة طهران سهراب سليماني ان الجندي المذكور كان قد فر من الخدمة العسكرية قبل نحو عامين وكان قد قدم نفسه قبل عشرة ايام بعد اصدار عفو عن الفارين عن الخدمة العسكرية ليمضي بقية خدمته العسكرية.

وذكرت بعض المصادر ان ملف الجندي المذكور يحوي اوراقا تشير الى انه كان مصابا باضطرابات نفسية وكان قد ارتكب قبل فراره من الخدمة العسكرية عدة مخالفات وسجن لعدة مرات او تم زيادة مدة خدمته بسبب بعض المخالفات.

وقال مدير عام مصلحة السجون بمحافظة طهران ان ملفا فتح للتحقيق في الحادث.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: