رمز الخبر: ۸۳۸۶
 دعا مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الإنسانية جون هولمز, الكيان الصهيوني الى إنهاء الاغلاق غير المقبول للمعابر الحدودية مع غزة فورا.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن رويترز ان جون هولمز قال في بيان أمس الجمعة ان "الاجراءات التي تزيد المصاعب والمعاناة للسكان المدنيين لقطاع غزة ككل غير مقبولة ويجب ان تتوقف على الفور ".

 وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لرئيس الوزراء الصهيوني ايهود اولمرت هاتفيا يوم الثلاثاء انه يشعر بقلق بالغ بشأن الموقف الانساني في غزة وطلب منه السماح لموظفي الاغاثة التابعين للمنظمة الدولية بدخول الاراضي الفلسطينية.

 وفي اليوم التالي رفض وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك نداء الامين العام للامم المتحدة وقال لراديو الجيش الصهيوني "لا, هناك حاجة لان يكون هناك هدوء لكي يتم فتح المعابر ".

 وفي بيان منفصل قال المكتب الصحفي للامم المتحدة ان بان "أكد أهمية ان تقوم اسرائيل على وجه السرعة بالسماح بتسليم مساعدات إنسانية للسكان المدنيين في غزة ويأسف لعدم الاذعان لنداءاته حتى الآن ".

 وبالاضافة الى نفاد الطعام لنحو 750 الف فلسطيني يمثلون نصف سكان غزة, قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للامم المتحدة انها قد تضطر بعد يوم الخميس الى تعليق المساعدات النقدية لنحو 98 الف من سكان غزة الفقراء بسبب نقص العملة في الاراضي.

 وقال مكتب هولمز لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان "السكان يتحملون انقطاع الكهرباء اليومي ونقص غاز الطهي والغذاء الطازج والمياه النقية ".

 وأضاف هولمز ايضا ان توزيع الغذاء الذي تقوم به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين قد يتوقف مرة أخرى قريبا اذا لم يسمح بدخول الامدادات الى غزة.

 وأوقفت الوكالة مؤقتا توزيع الغذاء في غزة الاسبوع الماضي بسبب الحصار الصهيوني.
 وقال بيان مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ان هولمز يشعر بقلق بوجه خاص "من ان الكرامة الإنسانية واحوال المدنيين في غزة واكثر من نصفهم من الاطفال لا تبدو قضية رئيسية لدى اطراف الصراع ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: