رمز الخبر: ۸۳۹۱
أكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد أن الشعب الايراني لاسيما بعد الإسلام بذل جهودا كبيرة في المجالات العلمية ليس من أجله هو فقط بل من أجل البشرية برمتها.
 
 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس أحمدي نجاد القى اليوم السبت كلمة خلال مراسم خاصة اقيمت بمناسبة الذكرى السنوية العشسرين لتأسيس جامعة بيام نور, اكد فيها ان مكانة العلم والمعرفة لدى الايرانيين أمر واضح لأن الشعب الايراني بذل لاسيما بعد الإسلام جهودا كبيرة في المجالات العلمية ليس من أجله هو فقط بل من أجل البشرية برمتها.

 وأوضح الرئيس احمدي نجاد , نحن الايرانيون نحتل المرتبة الأولى في العالم في مجال تلقي العلوم حتى اننا نرى أن الآباء والأمهات العاملين في ايران يخصصون ربما القسم الأكبر من مرتبهم الشهري لتعليم أبناءهم.

 واشاد رئيس الجمهورية بالخدمات الجليلة التي تقدمها جامعة بيام نور, مؤكدا ان البلاد شهدت نهضة كبيرة في مجال تيسير تلقي العلوم الجامعية اثر جهود كبيرة بذلت في هذا المجال.

 وأعرب الرئيس احمدي نجاد عن اعتقاده بأن جامعة بيام نور في طور الازدهار, محذرا من ان تتحول هذه الجامعة الى مصنع لإنتاج الشهادات.

 وأشار رئيس المجلس الأعلى للثورة الثقافية في الجمهورية الإسلامية الايرانية الى أهمية تكثيف الجهود لتوطين العلم, لافتا الى ان علينا ونحن نسير في هذا الطريق ان نأخذ بنظر الاعتبار احتياجاتنا الحقيقية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: