رمز الخبر: ۸۴۰۵
أكد وزير العمل اللبناني محمد فنيش ان زيارة الرئيس ميشال سليمان على راس وفد وزاري الى الجمهورية الاسلامية الايرانية تاتي في سياق زياراته لترسيخ علاقات لبنان مع الدول التي وقفت الى جانبه و لا تزال تدعم قضيته و توفر له كل اشكال المساندة .
 
و قال فنيش في تصريح ادلي به لوكالة انباء فارس "إن للجمهورية الاسلامية الايرانية اسهما كبيرة في مناصرة الحق اللبناني و دعم قضية لبنان في مواجهة العدوان «الاسرائيلي» كما ان لها حصة الأسد في تقديم الدعم لتعويض ما اصاب لبنان جراء حرب تموز" ، موضحا ان ذلك يعتبر جزءا من علاقة صداقة راسخة بين لبنان و ايران .

و اوضح فنيش "إن الزيارة سيتخللها اجراء مباحثات بين الوفد الوزاري اللبناني المراف للرئيس سليمان و نظرائهم الايرانيين للبحث في تفعيل و تطوير التعاون بين مختلف الوزارات" .

و الى موقف فنيش ، رحبت كتلة «الوفاء للمقاومة» في البرلمان اللبناني بزيارة سليمان الى الجمهورية الاسلامية الايرانية و اشارت في بيان لها الى ان هذه الزيارة التي تاتي بعد الزيارات الناجحة التي قام بها رئيس الجمهورية اللبنانية الى كل من سوريا و مصر و قطر و السعودية سيكون لها ابرز الاثر في تظهير صورة لبنان المعافى و المستقر و الحريص على نموذج العيش المشترك .

واضافت الكتلة في بيانها "إن الزيارة تترجم انفتاح عهد سليمان و توق لبنان الى تعزيز العلاقات مع الدول الداعمة لمسيرة صموده و منها ايران التي لا يخفى دورها في دعم الشعب اللبناني و مقاومته و جيشه في التصدي للاحتلال «الاسرائيلي» و دعم سلمه الاهلي و المساهمة في اعادة اعمار ما هدمته الحرب العدوانية الصهيونية الاخيرة" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: