رمز الخبر: ۸۴۱۸
أعتبر الرئيس محمود أحمدي نجاد ان فلسطين تمثل أهم القضايا لدى المجتمع البشري محذرا حماة الكيان الصهيوني من ان دعمهم لكيان غاصب سوف لن يبقى بدون رد.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد أدلى بتصريحات للصحفيين على هامش تفقده للمعرض الدولي للصحافة ووكالات الأنباء في طهران اليوم الأحد, وقال "للأسف الأراضي الفلسطينية اليوم تتعرض لحصار وحشي يفرضها الكيان الصهيوني علي الشعب الفلسطيني حيث ان التاريخ سيسجل جرائم هذا الكيان , تلك الجرائم التي حرمت غالبيه الشعب الفلسطيني من العيش في ارض اسمها فلسطين وهذا الشعب محروم حاليا من أبسط الحقوق مثل الصحة والعلاج وخدمات أخرى, ".

 واضاف رئيس الجمهورية, ان جرائم القتل التي يرتكبها الكيان الصهيوني في فلسطين تجري في وقت يتشدقون فيه بحقوق الإنسان وهم يمارسون التعذيب بحق أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل المظلوم.

 وأكد الرئيس أحمدي نجاد ان قضية فلسطين تحولت الى معيار لإختبار مصداقية الدول, قائلا "ان مواقف الشعوب حيال فلسطين تدلل على مصداقياتها, في حين اننا نرى اليوم ان المواقف الفكرية والسياسة للغرب التي تعتمد الازدواجية حيال فلسطين كيف تمارس الظلم والخيانة بحق هذا الشعب ", مضيفا, سنشهد قريبا الهزيمة النهائية لهذا الفكر ودفنه.

 وأوضح الريس احمدي نجاد, نرى اليوم التزام بعض دول المنطقة الصمت حيال فلسطين ولا تقف الى جانب الشعوب المساندة لفلسطين, مشددا على ان هذه الجرائم سوف لن تبقى بدون رد.

 وأكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ان وضع الكيان الغاصب للقدس حاليا يدلل على انه في حال الإنهيار وأن شعوب المنطقة سترد على هذا الكيان اللقيط وستصدر عليه الحكم في محكمة عادلة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: