رمز الخبر: ۸۴۱۹

قال امين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي ان سياسه ايران المبدئيه تتمحور حول المساهمه في تعزيز السلام والاستقرار في منطقه القوقاز و العمل للحيلوله دون حدوث ازمات فيها.

و اشار جليلي اليوم الاحد خلال اجتماعه بامين المجلس الاعلي للامن القومي الارميني "آرتور باغداساريان" الي الاواصر التاريخيه و الثقافيه العريقه التي تربط ايران و ارمينيا موكدا علي الاهميه الكبيره التي توليها طهران لمنطقه القوقاز الاستراتيجيه.

ونوه الي تطورات القوقاز الاخيره معتبرا تدخل القوات الدخيله في هذه المنطقه عاملا لاثاره الازمات و انعدام الاستقرار في المنطقه موكدا علي ضروره ان تكون دول المنطقه هي المسووله عن حل قضاياها .

واعرب جليلي عن ارتياحه لمسار التعاون المتنامي بين طهران و ايروان داعيا الي تعزيز العلاقات الثنائيه و تحويلها الي علاقات استراتيجيه و طالب بتشكيل لجنه مشتركه لتنفيذ الاتفاقيات الموقعه بين البلدين .

من جانبه اكد باغداساريان علي ضروره مشاركه ايران الفاعله في جميع القضايا الهامه المتعلقه بالقوقاز .

واعرب عن دعم بلاده لمواقف ايران المبدئيه مطالبا بتوسيع و تعميق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصاديه والسياسيه والدفاعيه والامنيه.

واعتبر امين المجلس الاعلي للامن القومي الارميني تعزيز العلاقات مع طهران من اولويات سياسات بلاده الخارجيه معلنا دعم بلاده للبرنامج النووي السلمي الايراني مطالبا بمشاركه ايران النشطه في‌اي خطوه جماعيه لتوفير الامن و الاستقرار في القوقاز.
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: