رمز الخبر: ۸۴۳۱
أكد البيان الصحفي الصادر عن اجتماع لجنة التعاون والتنسيق الأمني لدول جوار العراق رفضه استخدام أراضي العراق وأي دولة من دول الجوار ممراً أو منطلقاً لأي أعمال إرهابية تهدد أمن واستقرار العراق أو الدول المجاورة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة الأنباء السورية ان المشاركين في الاجتماع الثالث للجنة التعاون والتنسيق الأمني لدول جوار العراق أكدوا في البيان الصحفي الذي صدر في ختام الاجتماع أمس الأحد, رفضهم استخدام أراضي العراق وأي دولة من دول الجوار ممراً أو منطلقاً لأي أعمال إرهابية تهدد أمن واستقرار العراق أو الدول المجاورة وضرورة اتخاذ الاجراءات الكفيلة بالحيلولة دون استخدام أراضي العراق ودول الجوار لارتكاب مثل هذه الأعمال.

 وأوضح البيان أن الوفد العراقي أعرب عن رفضه للعدوان الأمريكي على الأراضي السورية في منطقة البوكمال وحرصه على تجاوز آثار هذا الحادث ومواصلة التنسيق والتعاون بين سورية والعراق.

 وأشار البيان إلى أن المجتمعين أكدوا احترام وحدة وسيادة واستقلال العراق والحفاظ على هويته العربية والإسلامية وأعربوا عن إدانتهم لكل الاعتداءات والأعمال الإرهابية التي تستهدف أمن العراق ودول الجوار.

 وكان الاجتماع الذي افتتحه صباح الأحد اللواء بسام عبد المجيد وزير الداخلية السوري وتولى رئاسته المشتركة كل من السيد أحمد عرنوس معاون وزير الخارجية ولبيد عبادى وكيل وزارة الخارجية العراقية تناول موضوعات تتعلق بتعزيز التنسيق والتعاون الأمني بين العراق ودول الجوار لتحقيق الأمن والاستقرار فيه إضافة لتقييم ما تم تنفيذه من توصيات الاجتماع الثاني الذي استضافته دمشق العام الماضي.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: