رمز الخبر: ۸۴۴۹
اعلن القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية أن القسم الامني بهذه القوات اكتشف شبكة تجسس تعمل لصالح الكيان الصهيوني في مجال جمع المعلومات النووية والمراكز العسكرية.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن العميد محمد علي جعفري اعلن ذلك اليوم الاثنين مشيرا الي الجهود التي تبذلها قوات حرس الثورة لإحباط مؤامرت الاستكبار العالمي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أكد العميد جعفري أن القسم الامني بقوات حرس الثورة الاسلامية استطاع في الفترة الاخيرة اكتشاف شبكة تجسس تعمل لصالح الاستخبارات الصهيونية الموساد والقاء القبض علي عناصرها.

و أشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الي أهداف ونشاط هذه الشبكة التجسسية مؤكدا أنها كانت تعمل في مجال جمع المعلومات عن المنشآت النووية وكبار الشخصيات المدنية والعسكرية وتقوم بنقلها الي الكيان الصهيوني.

و قال المسؤول " لقد تم بالكشف عن هذه الشبكة التجسسية ضبط بعض الانظمة المعقدة والمتطورة الاتصالاتية التي كان مسؤولو الكيان الصهيوني يستخدمونها لدي اتصالهم بالعناصر المذكورة " .

و أضاف قائلا " ان العناصر التي تم القاء القبض عليها اعترفت بأنها شاركت في دورات تدريبية خاصة بزرع القنابل واغتيال الاشخاص تم تنفيذها في الكيان الصهيوني وتزويدها بدعم مالي من الموساد لشراء الاجهزة الكثيرة " .

و تابع القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية قائلا " ان هذا العمل الثوري تم بتعاون القسم الامني في قوات الحرس الثوري ليتم بذلك توجيه ضربة قاتلة وكبيرة للغاية الي هيكل الموساد وأعداء الشعب الايراني الذين لم يحصلوا من هذه المؤامرات سوي الفضيحة والهزيمة " .

و شدد اللواء جعفري علي انه سيتم قريبا ابلاغ الشعب الايراني بتفاصيل اكتشاف هذه الشبكة التي كانت تعمل لصالح الموساد الصهيوني .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: