رمز الخبر: ۸۴۵۶
استقبل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امس الاثنين الرئيس اللبناني ميشال سليمان وبحث معه العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين ومختلف التطورات على الساحتين الاقليمية واللبنانية اضافة الى الوضع الفلسطيني.

وقال رئيس الجمهورية خلال هذا اللقاء ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقف دوما الى جانب الحكومة والشعب اللبناني مضيفا:ان ايران تفتخر بعزة الشعب اللبناني.

واضاف الرئيس احمدي نجاد:ان لبنان وجد طريقه بعد فترة طويلة من االمصاعب، وتم ارساء الامن والهدوء في هذا البلد.

واشاد رئيس الجمهورية بدور الحكومة والشعب اللبناني في التصدي للكيان الصهيوني وللمحتلين،مضيفا:ان الهجوم الذي استهدف تدمير هذا البلد قبل عامين،اصبح بفضل الباري تعالي منطلقا جديد لاستعادة هوية ووحدة لبنان.

واضاف:ان الشعب اللبناني بهذا الانجاز في حرب ال‌٣٣في تموز/ يوليو ‌٢٠٠٦ قد جعل العدو محبطا على الدوام وحطم اسطورة عدم هزيمة الاعداء.

وقال الرئيس احمدي نجاد:وبسبب هذه الخصائص فان لبنان يعرف حاليا على انه رمز الشجاعة والصمود والمقاومة في المنطقة.

من جانبه شرح الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان في هذا اللقاء، اخر المستجدات علي الساحة اللبنانية واصفا العلاقات بين طهران وبيروت بانها جيدة واضاف ان الهدف من زيارة طهران والاجتماع بكبار المسؤولين الايرانيين هو لدعم وتعزيز العلاقات الثنائية.

واعرب الرئيس اللبناني عن تقديره للدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب اللبناني قائلا اعرب عن امتناني للجمهورية الاسلامية الايرانية التي وقفت دوما الي جانب الحكومة والشعب اللبناني. 
 
 ایسنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: