رمز الخبر: ۸۴۸۲

رات صحيفه "صدي البلد" اللبنانيه ان حمله التهديدات التي اطلقها وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك اخيرا ضد لبنان من مغبه ما يفترض ان حزب الله يقوم به من مناورات عسكريه في الجنوب انما هي موجهه مباشره الي الزياره التي قام بها الرئيس اللبناني ميشال سليمان الي ايران.

وربطت الصحيفه في عددها الصادر اليوم الاربعاء نقلا عن مصادر سياسيه مطلعه بين الحمله الصهيونيه والحديث عن استعداد الجمهوريه الاسلاميه في ايران لتسليح الجيش اللبناني.

وقالت مصادر الصحيفه: "ان الاعلان الاميركي عن القرار الاخير بتزويد الجيش اللبناني بدبابات ثقيله من طراز م ‪ ۶۰‬يصب في الاطار نفسه، مذكره بالاستنفار الذي اعلنه الاميركيون سابقا عندما كثفوا زيارات وفودهم العسكريه الي بيروت تحت عنوان تسليح الجيش، والذي تزامن ايضا مع الحديث عن استعداد ايراني في هذا الاتجاه اتي يومها عشيه زياره رئيس "التيار الوطني الحر" العماد ميشال عون الي طهران والكلام الذي اطلقه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في مناسبه "يوم الشهيد" حول الاستراتيجيه الدفاعيه ومساله تامين الاموال اللازمه لشراء السلاح من مصادر متعدده وعدم حصريته بدول تقوم بفرض الشروط علي الجيش في مكان وزمان وظروف استعماله .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: