رمز الخبر: ۸۵۲۹
انتقد خطيب الجمعة بطهران آية الله أحمد جنتي صمت الدول الإسلامية حيال جرائم الكيان الصهيوني في غزة, قائلا ان غزة تحولت اليوم الى مأتم والصهاينة يرتكبون الجرائم بلا رحمة.

عصر ايران – انتقد خطيب الجمعة بطهران آية الله أحمد جنتي صمت الدول الإسلامية حيال جرائم الكيان الصهيوني في غزة, قائلا ان غزة تحولت اليوم الى مأتم والصهاينة يرتكبون الجرائم بلا رحمة.

وقال في معرض اشارته الى الأزمة الحالية في غزة وجرائم الصهاينة في هذا القطاع, "ليس بوسع الإنسان أن يدرك الجيل الذي ينحدر منه الصهاينة فإن كانوا من آدم وحواء لما ارتكبوا كل هذه الجرائم, بل قد يكونوا من نسل شيطان يعتبر أكثر الشياطين شرا, وإلا كيف يسمح الإنسان لنفسه بأن يترك أناسا يموتون بسبب حرمانهم من الخبز والماء والدواء ".

وفي جانب آخر من خطبته تطرق آية الله جنتي الى إقرار مجلس النواب العراقي للإتفاقية الأمنية بين العراق وامريكا, قائلا "ان إقرار هذه الاتفاقية لم يجر بشكل طبيعي بل كان أشبه بالقول لشخص والسيف مسلط على رقبته هل أنت راض؟", معربا عن أعتقاده بأن مجلس النواب العراق رأى المصلحة في ما فعل.

وتطرق آية الله جنتي الى الذكرى السنوية لاستشهاد آية الله مدرس والذي اعتبر يوم مجلس الشورى الإسلامي, واصفا اياه بأنه كان نائبا في البرلمان وعالما مجاهدا وتعبويا مخلصا تحلى بالعلم والتقوى والشجاعة, داعيا اعضاء مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) الى الاقتداء بهذه الشخصية الفذة.

وقدم أمين مجلس صيانة الدستور التهانئ لأبناء الشعب بمناسبة أسبوع التعبئة في البلاد, مؤكدا على ضرورة الحفاظ على الثقافة التعبوية وتعميمها في البلاد, مشيدا بدور الشهداء والمعوقين التعبويين في الدفاع عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية إبان العدوان البعثي الصدامي على البلاد في الفترة 1980 - 1988.

وحيا خطيب الجمعة في طهران في خطبة الصلاة يوم القوة البحرية قائلا ان القوة البحرية الايرانية الحقت ابان الحرب التي فرضها نظام صدام البائد على الجمهورية الاسلامية الايرانية الهزيمة الاولى بجيش صدام موضحا ان القوة البحرية اذاقت صدام مرارة الهزيمة وحررت البحر لكي تتنقل فيه السفن التجارية وناقلات النفط الايرانية وان اجراء القوة البحرية هذا يعد فتحا كبيرا لم يستطع نظام صدام آنذاك التعويض عن الهزيمة التي لحقت به.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: