رمز الخبر: ۸۵۵۲
تزامنا مع بدء وسائل الاعلام الغربية جولة جديدة من الشحن الاعلامي حول النشاطات النووية الايرانية قالت صحيفة اوروبية ان المسؤولين الايرانيين وضعوا على جدول اعمالهم ابادة اسرائيل بالقنبله الذرية واعتبرت ان نشاطات ايران النووية هي غير مقبولة.

عصر ايران – تزامنا مع بدء وسائل الاعلام الغربية جولة جديدة من الشحن الاعلامي حول النشاطات النووية الايرانية قالت صحيفة اوروبية ان المسؤولين الايرانيين وضعوا على جدول اعمالهم ابادة اسرائيل بالقنبله الذرية واعتبرت ان نشاطات ايران النووية هي غير مقبولة.

ونشرت صحيفة "وورلد تريبيون" في عددها يوم الجمعة تقريرا بعنوان "ايران نجحت في كسب الوقت والان انتهي كل شئ" وذكرت فيه ان ايران قد زادت من عدد اجهزة الطرد المركزي في محطاتها النووية الى 5 الاف جهاز وتصر في الوقت ذاته على استخدامها لتوليد الكهرباء ولا تبدي اي اهتمام للعقوبات الصادرة ضدها من مجلس الامن الدولي لذلك فانه يجب انتطار انتاج طهران لقنبلة ذرية لتدمير اسرائيل.

واضافت ان الايرانيين حاولوا من خلال كسب الوقت الامساك بالمارد داخل القمقم ونجحوا في ذلك ويجب انتظار امحاء اسرائيل من على الخارطة الجغرافية بواسطة القنبلة الذرية الايرانية.

يذكر انه بعد اصدار المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي تقريره الاخير وتاكيده على عدم وجود اي انحراف في النشاطات النووية الايرانية مازالت وسائل الاعلام الغربية تصر على ان نشاطات ايران النووية غير سلمية مثلما ورد في تقرير "وورلد تريبيون" بانه : بعد بدء محطة بوشهر الذرية اعمالها بصورة رسمية اوائل عام 2009 فانه لا يمكن لاحد ضمان الا يقوم الايرانيون بانتاج السلاح النووي.

وفيما نقلت هذه الصحيفة عن خبراء استخباراتيين غربيين مجهولين زعمهم ان ايران لا يفصلها كثيرا عن انتاج قنبلة نووية فان اجهزة الاستخبارات الوطنية الاميركية اقرت في تقريرها الاخير رسميا بان ايران تخلت عن برنامجها النووي التسليحي منذ عام 2003 في حين ان المسؤولين الايرانيين يؤكدون دوما انهم لم يكونوا بصدد انتاج السلاح النووي حتى قبل عام 2003.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: