رمز الخبر: ۸۵۵۴
أكدت الجمهورية الاسلامية الايرانية والجزائر على تنمية التعاون الثنائي بينهما في المجالين المصرفي والصحي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير التجارة الايراني مسعود مير كاظمي أكد خلال لقائه بالجزائر العاصمة مع نظيره الجزائري على ضرورة استمرار وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، داعيا الى التخطيط على الأمد المتوسط من اجل تنمية العلاقات التجارية الخاصة مع ايران ووضع تعرفات تفضيلية بين البلدين.

وأشار ميركاظمي الى القواسم المشتركة الدينية والثقافية والاجتماعية بين البلدين، والتي تبشر بتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما، مضيفا ان اغلب الاتفاقيات بين البلدين قد تم توقيعها في اللجنة المشتركة، وفي الوقت الحالي فإن البلدين بحاجة الى تنمية التعاون المصرفي ومنح التسهيلات لتيسير التواصل بين التجار في البلدين.

وأشار وزير التجارة الجزائري الى رغبة ابناء الشعب الجزائري في شراء السلع الاسيوية وخاصة من الدول الشقيقة والصديقة كإيران، لافتا الى ان إقامة معرض تخصصي لعرض إنجازات ايران، سيؤدي الى تعريف التجار الجزائريين بشكل افضل بشأن القدرات والقابليات التي تتمتع بها الشركات الايرانية.

وأكد هاشمي جعبوب على بذل الجهود من اجل الاستفادة بشكل افضل من القابليات المتوفرة لدى البلدين، داعيا الى إنشاء فروع لمصانع ايران خودرو وسايبا في الجزائر، لعرض منتوجات هذين المصنعين في الاسواق الجزائرية.

كما أشار مسعود ميركاظمي خلال لقائه مع بركت سعيد وزير الصحة الجزائري على هامش افتتاح المعرض الايراني التخصصي في الجزائر والذي حضره عدد من السفراء المعتمدين لدى الجزائر، الى العلاقات الوطيدة بين ايران والجزائر، وأكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون وبذل العون للجانب الجزائري في مجال الخلايا الجذعية والادوية والمعدات الطبية، وذلك بالتنسيق مع وزير الصحة الايراني.

وفي هذا اللقاء، أشار وزير الصحة الجزائري الى إيعازات الرئيسين الايراني والجزائري بتنمية العلاقات بين البلدين في المجال الطبي وصناعة الادوية، معلنا رغبة الجزائر في التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجال الصحي والعلاجي، داعيا الشركات الايرانية الى الاستثمار في الجزائر في مجال الصناعات المرتبطة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: