رمز الخبر: ۸۵۶۱

عصر ايران – ثمة سيدات ايرانيات مطفئات يعملن في دائرة المطافئ يتحدثن عن مهنتهن ويقلن ان كل شئ بدأ من اعلان مقتضب في احدى الصحف لكنه كان مختلفا عن باقي الاعلانات، فالاعلان ذكر ان دائرة المطافئ وخدمات الامان والسلامة في مدينة كرج غربي العاصمة طهران بحاجة الى عدد محدود من السيدات المطفئات.

ان هذه الجملة البسيطة والقصيرة كانت قد صمم لها واجريت لاجلها مشاورات استمرت على مدى شهور وشكلت بداية لتواجد السيدات الكرجيات في حقل الاطفاء وهو حقل مختلف عن باقي حقول العمل والنشاطات الاجتماعية الاخرى في ايران والشرق والاوسط وحتى العالم بالنسبة للسيدات.

فقد تسجلت اكثر من 160 سيدة للمشاركة في الاختبارات ذات الصلة وتم في المرحلة الاولى اختيار 60 منهن وفي المرحلة النهائي11 سيدة استطعن تجاوز الاختبارات العلمية والتطبيقية الصعبة ووظفن كاول سيدات يعملن في حقل الاطفاء في الشرق الاوسط.

ان السيدات المطفئات في مدينة كرج واللواتي يعملن اضافة الى الاطفاء في مجالات اخرى مثل الامداد والانقاذ يعملن جنبا الى جنب الرجال ضمن ثلاث نوبات عمل على مدار الساعة ومن ثم يسترحن لمدة 48 ساعة.

وتقول احدى السيدات المطفئات ان ثمة نساء مثلا في الصين واليابان او الدول الاوروبية يعملن في حقل الامداد والاغاثة لكن ليس هناك سيدات يعملن كمطفئات.

وتقول السيدة شيرين محمود زادة ان الزي الذي ترتديه المطفئات يتالف من معطف طويل وسروال وغطاء راس يغطي كامل الراس والرقبة تضاف اليه في بعض الاحيان واثناء انجاز المهمات اشياء اخرى مثل السترات والخوذات الخاصة والملابس الصامدة للحرارة.

وترى محمود زادة "ان عملنا لا يتعارض اطلاقا مع حياتنا الزوجية بحيث ان خمسة منا تزوجن الان ولم يحدث اي خلل وارباك في حياتهن الخاصة".

وتضيف ان نطاق عملهن يمكن ان يشمل انقاذ شخص علق اصبعه في مكان ما او عملية انتحار او القبض علي الحيوانات البرية وانقاذ الغرقى الى عملية اطفاء الحرائق والانفجارات وحوادث السير واندلاع الحرائق في الغابات والاحراش و... ".

سمية اميني سيدة اخرى تعمل في مجال اطفاء الحرائق هي الاخرى تقول "بسبب السترات المماثلة لسترات الرجال لا ينتبه الناس بداية الى اننا سيدات لكنهم عندما يفهمون يفرحون لاسيما السيدات منهن لشعورهن بالامان حيث ان سيدة مثلهن اتت لانقاذهن من حادث طرا لهن".

وترى السيدة سارا مهدوي احدى السيدات ال11 العاملات في دائرة المطافئ بكرج ان النظرة الى النساء في الشرق الاوسط لاسيما في دول الخليج الفارسي ربما لا تكون نظرة جيدة. فالنساء في بعض الدول الجارة او سائر مناطق العالم يحرمن من حق التصويت في الانتخابات او انهن غير مسموح لهن بقيادة السيارات او ان ثمة قوانين متشددة لتواجدهن في المجتمع لكن في ايران فان تواجد ونشاط المراة يزداد يوما بعد اخر".

وتضيف مهدوي ان السؤال الاول الذي تطرحه علينا معظم وسائل الاعلام الاجنبية هو نوع الملبس وكيفية التعامل مع الحجاب ونحن وكما قلنا مرارا نقولها مرة اخرى اننا في ايران ترعرنا وتربينا على الثقافة الايرانية والاسلامية وتعرفنا منذ صغرنا على الحجاب ونعتبره جزء من شخصيتنا ونعتز به ونفتخر ان تستطيع امراة مسلمة العمل بجانب الرجال وهي ترتدي حجابها الاسلامي وان تكون مفيدة في المجتمع".

من جهة اخرى يقول قائد دائرة الاطفاء في كرج ان توظيف السيدات المطفئات هو مشروع دشن لاول مرة في الشرق الاوسط في ايران بنجاح.

ويضيف ان 11 سيدة مطفئات يعمل الان بدائرته في كرج غربي طهران ويؤكد ان هؤلاء السيدات ينجزن جميع المهام التي توكل اليهن وان تجربة تواجد المراة في هذا الحقل كانت ناجحة.

ويؤكد ان قصارى جهود السيدات ال11 المطفئات تتمثل في ترجمة الشجاعة والبسالة بالتلازم مع عفاف المراة الايرانية على ارض الواقع.
 
 
زن آتشنشان
 
 
  
 
 
 
 
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
08:58 - September 25, 1387
0
0
انا طالب في كليه هندسيه تخصي اطفائي اريد بعض النصائح والارشادات لبعد التخرخ انشاله وفي وقت الدراسه الان بلييييز
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: