رمز الخبر: ۸۵۷۰
وتناولت الصحيفة على موقعها الالكتروني اداء بوش على مدى 8 سنوات تجاه ايران واعتبرته بانه كان فاشلا واعربت عن شكوكها للخيار الدبلوماسي لادارة اوباما المقبلة لوقف النشاطات النووية الايرانية.

عصر ايران – ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية على موقعها على الانترنت ان ايران اصبحت اقوى في عهد بوش بينما تراجعت قوة اميركا واصبحت اضعف.

وتناولت الصحيفة على موقعها الالكتروني اداء بوش على مدى 8 سنوات تجاه ايران واعتبرته بانه كان فاشلا واعربت عن شكوكها للخيار الدبلوماسي لادارة اوباما المقبلة لوقف النشاطات النووية الايرانية.

وقالت انه عندما وصل بوش الى السلطة عام 2001 لم تكن ايران تمتلك يورانيوما مخصبا لكنه ووفقا للتقرير الاخير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الصادر في نوفمبر فان ايران تملك في الوقت الحاضر 630 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب من العيار المنخفض.

وتابعت ان بوش سيغادر البيت الابيض بعد اقل من شهرين وهو يجر اذيال الخيبة والهزيمة في مواجهته مع ايران. فجانب من هذه الهزيمة يتمثل في عدم تحقق فكرة الفريق المتطرف لبوش في وقف ايران للحصول على التكنولوجيا النووية والجانب الاخر عدم تحقق فكرة المعتدلين الاميركيين للدخول في مفاوضات مع ايران.

واضافت ان التوازن الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وايران يتعارض والشئ الذي كانت تصبو اليه ادارة بوش، فايران اصبحت اليوم اقوى من الثماني السنوات الماضية فيما اصبحت الولايات المتحدة اضعف من السابق بسبب خوضها حربين مكلفتين في العراق وافغانستان ومن هذا المنطلق فان ايران ترفض الجزرة الامريكية ولا تعير اي اهتمام للعصا الامريكية ايضا.

واستطردت "واشنطن بوست" في تقريرها تقول انه عندما دخل جورج بوش البيت الابيض عام 2001 لم تكن ايران تمتلك اي جهاز طرد مركزي لكن ايران تملك اليوم نحو 3850 جهاز طرد مركزي فاعل وتم تركيبه وهي تنوي حسبما افاد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تفعيل 3000 جهاز طرد مركزي اخر.

وحول القوة الصاروخية الايرانية كتبت الصحيفة الاميركية تقول ان ايران كانت خلال الاعوام الثمانية الماضية منهمكة في تطوير واكمال برنامجها لانتاج الصواريخ البعيدة المدى والبالستية، فصاروخ شهاب-3 الايراني يبلغ مداه اكثر من 1300 كيلومتر وبامكانه استهداف مناطق في شرق اوروبا كما ان ايران منهمكة في دراسة وانتاج نوع جديد من صواريخ من طراز شهاب يدعى شهاب-6 الذي سيكون في حال انتاجه صاروخا بالستيا عابرا للقارات ويبلغ مداه اكثر من 6200 ميلا وبامكانه استهداف حتى مناطق في الولايات المتحدة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: