رمز الخبر: ۸۵۷۱
علي الرغم من ان اكبر هاشمي رفسنجاني لن يترشح للدورة القادمة (العاشرة) للانتخابات الرئاسية في ايران لكنه وبوصفه احد اللاعبين على الساحة السياسية في البلاد ينوي الاضطلاع بدور في هذا الخصوص.

عصر ايران – علي الرغم من ان اكبر هاشمي رفسنجاني لن يترشح للدورة القادمة (العاشرة) للانتخابات الرئاسية في ايران لكنه وبوصفه احد اللاعبين على الساحة السياسية في البلاد ينوي الاضطلاع بدور في هذا الخصوص.

وقال مصدر مقرب من هاشمي رفسنجاني لمراسل "عصر ايران" ان رغبة هاشمي رفسنجاني الشخصية هو ان يكون حسن روحاني مرشحا للتيارات المعتدلة من الاصلاحيين والمحافظين لكي يتم من خلال ذلك بلورة اجماع نسبي بشانه.

واضاف المصدر : الا ان تحقق هذه الفكرة في الظروف الحالية ليس بالامر السهل لان التقديرات تشير الى ان حسن روحاني لا يحظى بفرصة الحصول على اصوات الراي العام لاسيما وانه يواجه منافسا مثل احمدي نجاد الذي يتمتع بمزية كونه رئيسا للجمهورية.

وتابع ان هاشمي رفسنجاني هو سياسي براغماتي ولذلك فانه اضافة الى اخذه حسن روحاني بنظر الاعتبار كخيار للانتخابات الرئاسية الا انه لا يستبعد في حساباته محمد خاتمي كشخص يمكنه التنافس مع احمدي نجاد وان هذا الاحتمال قوي بان يساند هاشمي رفسنجاني في نهاية المطاف خاتمي لاسيما وان حسن روحاني لن يترشح للانتخابات اذا اصبح ترشح خاتمي امرا محسوما.

يذكر ان خاتمي وهاشمي رفسنجاني عقدا لحد الان عدة لقاءات لمناقشة القضايا المتعلقة بالانتخابات الرئاسية العاشرة. 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: