رمز الخبر: ۸۵۷۴

اعلن رئيس الوزراء البلجيكي "ايف لوترم" ان بلاده ستمارس ضغوطا لاجبار الكيان الصهيوني علي الانسحاب من قريه الغجر اللبنانيه المحتله .

ونقلت صحيفه "المستقبل" اللبنانيه في عددها الصادر اليوم الاثنين عن لوترم قوله في حديث ادلي به علي هامش زيارته لبيروت امس : "ان بلجيكا ستقوم بدور ضاغط علي اسرائيل لتنفيذ الجزء المتعلق بالقرار ‪ ۱۷۰۱‬والقاضي بانسحابها من المنطقه الشماليه من بلده الغجر .

و كانت قوات الاحتلال الصهيوني احتلت الجزء اللبناني من قريه الغجر السوريه المحتله خلال عدوانها علي لبنان في حرب تموز ‪ ۲۰۰۶‬و رفضت الانسحاب منه رغم ان القرار ‪ ۱۷۰۱‬الدولي ينص علي وجوب الانسحاب من هذا القسم من الاراضي اللبنانيه التي لا تزال تحت الاحتلال الصهيوني .

و اعرب رئيس الوزراء البلجيكي ردا علي سوء‌ال عما اذا كان يري افقا لعلاقات ديبلوماسيه بين لبنان و سوريا، عن اطمئنانه الي "ان هذه العلاقات ستتم قبل نهايه العام الجاري"
و اكد لوترم بان وقف نشاط المستشفي الميداني الذي كانت تضطلع به الوحده البلجيكيه في الجنوب اللبناني لا ينم عن نيه لدي حكومه بلاده بسحب قواتها العامله في اطار قوات الطواري‌ء الدوليه "اليونيفيل"، وانما يعود الي قرار بوقف انشطه المستشفي واستبدال خدماته بمساهمه ماليه بقيمه ثلاثه ملايين يورو لمستشفي تبنين (الحكومي) والمراكز الصحيه" الاخري.

و ختم منوها ب "تمسك" المسوء‌ولين اللبنانيين بقوات "اليونيفيل"، وعدم تخليهم عن الدور الذي تقوم به هذه القوات في الجنوب اللبناني .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: