رمز الخبر: ۸۶۱۲
ندد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بالحادث الارهابي في بومباي محذرا الهند وباكستان من الوقوع في خدعة وفخ الدول المغامرة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أشاد في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء بملتقى (30 عاما من التشريع) واستضافة رؤساء ونواب الدورات السابقة للمجلس, مؤكدا ان مشاركة أنصار الثورة الإسلامية في هذا الملتقى أعطى رسالة واضحة الى الدول التي تتصور أن بإمكانها التحدث بلغة القوة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

 وأعتبر لاريجاني هذا الملتقى يعكس مدى النضج السياسي وروح العمل الجماعي لدى المجتمع الايراني الذي حول التعددية الخفية في داخل الديموقراطية الى وحدة تلتف حول أهداف الثورة الإسلامية والدستور.

 وأشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي في ختام كلمته الى الحادث الارهابي الذي وقع قبل ايام في مدينة بومباي الهندية, واصفا هذا الحادث بالعمل الإجرامي وقال "ان هذا الحادث أوجد نقاط غامضة كثيرة أشبه ماتكون بتهيئة الأجواء لمغامرات جديدة في المنطقة ".

 وأدان لاريجاني هذا العمل الإرهابي داعيا الهند وباكستان الى دراسة الموضوع بدقة وهدوء حتى لا تقعان في فخ وخدعة الدول المغامرة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: