رمز الخبر: ۸۶۱۶
طالبت ايران، منظمة حظر انتشار الاسلحة الكيماوية بالتعويض عن الخسائر التي لحقت بايران من جراء قصف نظام صدام البائد مدينة سردشت الايرانية بالاسلحة الكيماوية.

عصر ايران – طالبت ايران، منظمة حظر انتشار الاسلحة الكيماوية بالتعويض عن الخسائر التي لحقت بايران من جراء قصف نظام صدام البائد مدينة سردشت الايرانية بالاسلحة الكيماوية.

اعلن ذلك نائب وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية محمد على حسيني خلال لقائة المدير العام لمنظمة حظر انتشار الاسلحة الكيماوية راجريو فيرتر في لاهاي ودعا هذه المنظمة الى تشكيل لجنة خاصة للكشف عن الطرق والجهات التي زودت حكومة صدام حسين بالاسلحة الكيماوية وكذلك بحث طرق التعويض عن الخسائر التي لحقت بمصابي الاسلحة الكيماوية في ايران.

كما دعا حسيني الى تسمية موقع في منظمة حظر انتشار الاسلحة الكيماوية باسم "سردشت" الايرانية التي تعرضت للقصف الكيماوي على يد نظام صدام البائد.

وكانت مدينة سردشت الواقعة في محافظة اذربايجان الغربية (شمال غرب ايران) والمتاخمة للمناطق الكردية العراقية قد تعرضت قبل عام من انتهاء الحرب الايرانية العراقية مساء 27 حزيران/يونيو 1987 لقصف كيماوي.

وافادت الارقام الرسمية ان سبعة الاف شخص استشهدوا واصيبوا في هذا القصف الكيماوي الا ان الارقام غير الرسمية تشير الى ان هذا الرقم بلغ اكثر من 13 الف شخص .

وحسب المنظمات الدولية فان مدينة سردشت الايرانية هي اول مدينة تتعرض بعد الحرب العالمية الاولي والتصديق على معاهدة حظر الاسلحة الكيماوية الى هجوم بالاسلحة الكيماوية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: