رمز الخبر: ۸۶۱۸
وصف وزير الخارجية منوتشهر متكي تحديد جدول زمني في الاتفاقية الامنية بين بغداد و واشنطن لتسليم الحكومة العراقية ادارة كافة شؤون البلاد بأنه جانب هام في هذه الاتفاقية مرحبا بإجراء استفتاء عام حولها .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن متكي اعلن ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع امين عام منظمة شنغهاي للتعاون الاقليمي ، و تحدث فيه عن موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه الاتفاقية الامنية بين امريكا و العراق .

و قال متكي : اعتقد ان هناك فرصة مناسبة ستتوفر لاجراء الاستفتاء العام مع خروح القوات الاجنبية من العراق ، و نأمل بان يتحقق السلام و الرخاء و الهدوء للشعب العراقي باسرع وقت ممكن في ظل التطور في هذا البلد.

و اردف متكي قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر دوما الامن القومي للعراق ضمن امن المنطقة ، و قد سعت في السنوات الاخيرة و على الدوام ، لمساعدة الحكومة والشعب العراقي من خلال تحملها نفقات باهضة .

و تطرق الى محادثاته مع نور قليوف مشيرا الى تعامل ايران مع منظمة شنغهاي للتعاون قائلا سعينا دوما نكون الى جانب منظمة شنغهاي واستنادا الى البرامج الموجودة في اطار التعامل الايجابي مع هذه المنظمة الاقليمية الهامة سنكون ضمن المشاركين في الاجتماع القادم للقمة الذي سيعقد في موسكو في حزيران العام القادم.

و اشار متكي الى تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية والحاقها اضرارا بالغة بالصين وروسيا، مؤكدا ان التعاون الثنائي بين دول المنظمة سيكون بمنأى عن هذه الازمة، داعيا منظمة شنغهاي للتعاون الى تفعيل آليات التعاون الاقتصادي على الصعيد الاقليمي بين الدول الاعضاء لمواجهة الازمات المماثلة.
هذا و اعلن وزير الخارجية استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاكتساب العضوية الدائمة في منظمة شنغهاي للتعاون الاقليمي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: