رمز الخبر: ۸۶۲۳
أكد ممثل الولي الفقيه في الحج والمشرف على الحجاج الايرانيين ان تأسيس دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف، هو من المبادئ التي نؤكد عليها.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء الموفد الى مكة المكرمة ان حجة الاسلام محمد محمدي ري شهري قال في الملتقى الذي رعته بعثة الحج الايرانية حول القدس الشريف، اننا ندعو المجتمع الدولي الى الاهتمام بإنهاء الحصار الغاشم المفروض على اهالي غزة، والافراج عن جميع المعتقلين والسجناء وقف مشاريع تهويد القدس وتخريب آثارها الاسلامية كإجراءات مستعجلة الى حين تحديد مصير فلسطين بواسطة اهلها الاصليين.

وتابع ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد ايضا على تعويض اضرار اللاجئين الفلسطينيين وإنهاء توطينهم في الدول العربية وغير العربية وتفكيك المستوطنات الصهيونية وتحرير كامل الاراضي المحتلة وإزالة جدال الفصل العنصري.

واضاف حجة الاسلام ري شهري ونقول للشعب الفلسطيني انه ينبغي ان يصون انتفاضته العظيمة، لان النصر انما يتحقق بالصمود، مبينا ان المقاومة اللبنانية العظيمة التي حققت النصر التاريخي في الكفاح ضد العدو، هي افضل نموذج في مسار حركة الفلسطينيين.

وانتقد رئيس بعثة الحج الايرانية الصمت الدولي والعربي امام الحصار الغاشم الذي تفرضه السلطات الصهيونية على اهالي قطاع غزة، رغم ان منظمة الامم المتحدة اعتبرته كارثة انسانية، مشددا ان قضية القدس نظرا لقداستها والقضية الفلسطينية تحولت الى القضية الرئيسية لكل ابناء الامة الاسلامية، بل هي المرتكز الرئيسي للوحدة بين المسلمين في مواجهتهم للمشروع الصهيوني.

واشار ممثل الولي الفقيه في الحج الى تأكيد مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل (رض) حول قضية تحرير فلسطيني، وقال ان الامام الراحل اخرج هذه القضية من الدائرة القومية الضيقة وحوّلها الى الشعار الرئيسي للامة الاسلامية، والان ورغم هيمنة الاستكبار على المنظمات الدولية، اصبحت مظلومية الشعب الفلسطيني محط اهتمام المجتمع الدولي.

وأكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ البداية اعلنت دعمها التام للقضية الفلسطينية وفي هذا السبيل تحملت الكثير من الضغوط والتهديدات، الا انها اعتبرت الدفاع عن القدس دوما من مبادئها الثابتة وبذلت كل جهودها في دعم هذه القضية.

واضاف ان من مبادرات الامام الخميني الراحل (رض) اعلانه ليوم القدس العالمي، كما استفادت من كل الفرص السانحة لطرح القضية الفلسطينية في اوساط الامة الاسلامية بما في ذلك موسم الحج، وكذلك تقديمها اقتراحها المستلهم من ارشادات قائد الثورة آية الله السيد علي الخامنئي في عودة اللاجئين واجراء انتخابات حرة يشارك فيها جميع السكان الاصليين لفلسطين.

وفي ختام كلمته، دعا رئيس بعثة الحج الايرانية حجة الاسلام محمد محمدي ري شهري، العالم الاسلامي الى ان يصون وحدته وان يبذل كل مساعيه السياسية والاقتصادية والاعلامية في سبيل دعم القضية الفلسطينية، وان يعتمد كل الآليات في الاوساط الدولية من اجل فرض الحظر على الكيان الصهيوني الغاصب وفضح جرائمه بحق الفلسطينيين، وإحباط الحلول التساومية مع هذا الكيان.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: