رمز الخبر: ۸۶۳۲
ووفقا للبرنامج الذي تعتمده الفرق الامنية المرافقة للزوار ، فانه في طريق العودة من كربلاء المقدسة الى شلمجة يكون هناك توقف لتادية الصلاة بالقرب من حدود شلمجة.

عصر ايران – افادت تقارير ان دبابات وناقلات جند عسكرية بريطانية اعترضت يوم الاثنين الاول من ديسمبر الجاري، طريق 15 شاحنة تقل ايرانيين من زوار العتبات المقدسة في العراق قرب حدود شلمجة (جنوبي غربي ايران) ومنعتهم لساعة واحدة من التوجه الى الحدود الايرانية عندما كانوا قادمين من مدينة كربلاء المقدسة.

وذكر موقع "رجانيوز" الالكتروني ان الزوار وعندما منعوا من دخول الاراضي العراقية من قبل العسكريين البريطانيين نزلوا من الشاحنات لاداء صلاتي الظهر والعصر لكن العسكريين البريطانيين عندما شاهدوا المصلين وهم يقفون في صفوف الجماعة اقدموا على اطلاق قنابل يدوية واطلاقات نارية.

لكن بسبب بعد المسافة بين العسكريين البريطانيين ومكان وقوف الشاحنات لم يصب احد من الزوار الايرانيين باذى الا ان هذه التفجيرات تسببت بذعر لدى الزائرين.

ووفقا للبرنامج الذي تعتمده الفرق الامنية المرافقة للزوار ، فانه في طريق العودة من كربلاء المقدسة الى شلمجة يكون هناك توقف لتادية الصلاة بالقرب من حدود شلمجة.

هذا في الوقت الذي تقوم فيه القوات البريطانية باخذ بصمات اصابع وبصمات قرنية الزوار الايرانيين عند حدود شملجة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: