رمز الخبر: ۸۶۳۵
 اعتبر رئيس‎ الجـمهـوريـه‎ مـحمـود احمدي‎ نجاد قطع‎ الاتصال‎ بـاللـه‎ تعـالـي‎ و النظام‎‎ المبني‎‎ علي الربا و ظلم البشـريـه‎ بانها من‎ العوامل‎ الرئيسيه‎ للمـازق‎ الـذي‎ وصلت‎ اليه‎‎ المدارس‎ الماديه .

و في‎ خطاب‎ امام‎ علمائـ و طلبه‎‎ الحوزه الدينيه‎‎ في‎ آذربيجان‎ الشرقيه الخميس‎ قـال‎ احمدي‎ نجاد ان‎‎ ساسه‎ الغرب‎ و بالطبع‎ يسعون من‎‎ خلال‎ الرقابه‎ علي‎ الاخبار البحث عن خـلاص‎ لهذا المازق‎ لكن‎‎ نظرا الي‎ ان الـربـا هـو اعلان‎‎‎ حرب‎ من الله‎ تعالي‎ لذلك‎ فـان جـميـع‎ الاسس‎ الثقافيه‎‎‎ و الاقتصاديه المرتكزه علـي‎ النظام‎ الربوي‎ محكومه‎ بالزوال‎ .

و اضاف‎ ان‎ الاقتصاد الامريكي‎ و قبل‎ غزو العراق‎ كان‎ علي‎ عتبه‎ الانهيار لكنهم‎ خلقوا ذرائع‎ مختلفه‎ مثل‎ 11 سبتمبر و قتلـوا الاف‎ الابريائـ لكي‎ يحولوا دون‎ حدوث ازمه‎ موكدا ان‎‎ الاقتصاد المبني‎‎ علي الربا و الظلم‎ لـن يدوم‎ كثيرا .

و اشار الي‎ محاولات‎ الاستكبار الفاشله‎ للقضائـ علي‎‎ الثوره‎ و النـظام‎ فـي البـلاد قائلا ان‎‎ ايران و باعتـراف‎ الغـرب‎ تحـولـت‎ اليوم‎ الي‎ بلد قوي‎ جدا .

وشدد الرئيس‎ احمدي‎ نجاد علي‎ انه‎ بفضل‎ الباري‎‎ تعالي‎ فان‎ القوي السلطويـه‎ اليـوم‎ هي‎‎ في وضع‎ الدفاع عن‎ النظام‎ الاستكبـاري‎ و اخذت‎ تتمترس‎ مـن‎‎ اجـل‎ الحـد مـن انـهيـار نظامها الاقتصادي‎ لكن‎ حتي‎ لـو اتحـدت‎ معـا فلن‎‎‎ تتمكن من مواجهه‎ الشعب‎ الايراني‎ .

و اضاف‎‎ انه‎ آن‎‎ الاوان لتعريف العالـم‎ بمدرسه‎‎‎‎ الولايه و الامامـه بعـد انـتكـاسـه المدارس‎ الاخري‎ و ان‎‎ دور علمائـ الدين فـي‎ هذا المجال‎‎ اكبر معتبرا ان‎ الامـام‎ يـشكـل الوسيط بين‎ العباد و خالقهـم‎ الامـر الـذي‎ سيودي‎ الي‎ سعاده‎ المجتمع‎ . 
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: