رمز الخبر: ۸۶۶۱

اكد وزير الخارجيه منوجهر متكي لدي اجتماعه بالرئيس الاكوادوري الذي يزور طهران بان مسار التطورات في العالم و خاصه في منطقه الشرق الاوسط يصب لصالح الشعوب .

وقال لو القينا نظره الي كافه الازمات التي شهدتها منطقه الشرق الاوسط سنري بان سياسه واشنطن كانت فاشله في جميع الازمات التي كانت ضالعه فيها و اننا نري هذه الفشل الاميركي في اميريكا اللاتينيه ايضا .

واشار متكي الي المسيره المتقدمه للعلاقات بين ايران و الاكوادور واصفا زياره الرئيس الاكوادوري الرسميه الي طهران بانها تمثل بدايه مرحله جديده من العلاقات بين البلدين .

بدوره اعتبر الرئيس الاكوادوري علاقات بلاده مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بانها هامه جدا و اكد بان زيارته تهدف الي تعزيز العلاقات مع ايران في كافه المجالات .

و اعتبر اتحاد الدول المعارضه للهيمنه الاميركيه بانه امر ضروري و اكد بان تبلور جبهه في هذا الصدد هو السبيل الوحيد لانقاذ العالم من الوضع الصعب الذي تفرضه واشنطن علي المعموره و خطوه هامه للوصول الي موازنه دوليه .

و شدد بان بلاده تبحث عن اصدقاء جدد في جميع مناطق العالم و خاصه في الشرق الاوسط معتبرا ايران البلد الشقيق الذي له مكانه كبيره في العالم .

وكان الرئيس الاكوادوري الذي اجري خلال زيارته الي طهران مباحثات هامه مع الرئيس احمدي نجاد قد وصل طهران مساء الجمعه علي راس وفد سياسي رفيع للتباحث مع كبار المسوء‌ولين الايرانيين حول سبل تعزيز العلاقات الثنائيه و التعاون الاقليمي و الدولي .

ويرافق الرئيس الاكوادوري في زيارته الي طهران وفد يضم خاصه وزراء النفط و المناجم و الخارجيه و الزراعه و الدفاع .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: