رمز الخبر: ۸۶۹۳
اعرب‎ عبدالله‎ البدري‎ الامين العام‎ لمنظمه‎‎الدول‎‎ المصدره للبترول /اوبـك‎/ عـن‎ اعتقاده‎‎ بان‎ المنظمه لم‎ تفقد سيطرتها علي‎ سوق‎ النفط .

وقال‎ البدري‎ في‎ مقابله‎‎ اجرتهـا معـه وكاله‎‎‎ انبائـ الطلبه الايرانيه مسائـ الاحد ان‎ الاوبك‎ هو المنـظمـه‎‎ الـوحيـده للـدول‎ الناميـه‎‎ التـي‎ استـطاعـت‎ تجـاوز كـافـه المشاكل‎ البسيطه‎‎ والهامه بنجاح‎ علي‎ مـدار النصـف‎ قـرن‎‎ المـاضـي‎ و ضمـان الاحـتفـاظ بقوتها.

و اكد ان‎ الاوبك‎ لم‎ تفقد فعـاليـتهـا اطلاقا بالسوق‎ العالمي‎‎‎ حتي في اوقات‎ الحرب‎ وسوف‎ تظل‎ منظمه‎‎‎ ناجحه وموثـره فـي‎ السـوق‎ العالمي‎‎ ايضا في المستقبل‎.

وعن‎‎ اخفاق‎ الاوبك‎ في‎ الحـيلـولـه‎ دون انخفاض‎‎ اسعار النفط بالرغم‎ مـن‎ خفـض سقـف‎ الانتاج‎ مرتين‎‎ في‎ غضون الاشهـر الـقلـيلـه‎ الماضيه‎‎,اشار البدري‎ الي‎ ان‎ المنظمه توفر فقط 40 في‎‎ المائه‎ من‎‎ الانتاج‎ العالمـي مـن النفط .

و لفت‎‎ الي‎ ان‎ المنظمه‎ بادرت باجرائـ خفض‎ في‎‎ شهر سبتمبر الماضي بواقع‎ 500 الـف‎ بـرميـل‎‎ يـوميـا و قـررت‎ الـدول الاعضـائـ بالمنظمه‎ في‎‎ الاول‎ من‎ شهر نوفمبر-المـاضـي خفض‎ الانتاج‎ بواقع‎ 5ر1 مليون‎ برميل‎ يوميـا اخري‎ و بالرغم‎ من‎‎ ذلك‎ فانـه‎ مـن الـمقـرر التوصـل‎‎ الـي‎‎ قـرار نهـائي قبـل اجـتمـاع الجزائر المزمع‎ في‎‎ نهايه‎ الشهر الحالي .

وتوقع‎ ان‎ تواجه‎ الاوبـك‎ ظروفـا غيـر مسبوقه‎ خلال‎ اجتمـاع الجـزائر, مـوكـدا ان‎ المنظمه‎ لن‎‎‎ تدخر جهدا عندما تتحقق‎ مـن ان الوقت‎ المناسب‎ قد حان‎‎ لاتخاذ اجرائـ بشـان تحقيق‎ توازن‎‎ بين الامداد والطلب‎ .

واضـاف‎ ان‎ كـافـه‎ الــدول‎ الاعضــائـ بالمنظمه‎‎‎‎ تعتقد ان‎ معالجه المشكله الخاصه بخفض‎ الطلب‎ تحتاج‎ الي‎ اتخاذ تدابير جـاده‎ وصعبه‎ .

وهوت‎ اسعـار الـنفـط بنـسبـه‎ 25 فـي‎ المائه‎ خلال‎ التعامـلات‎‎ التـي‎ جـرت الاسبـوع المنصرم‎‎ بسوق‎ نيويورك‎ و هـي‎ اضخـم خسـائر اسبوعيه‎ تشهدها منذ الاسبوع المنتهي‎‎ في 18 يناير عام‎ 1991 لتستقر عند المستو81 ي‎ر40 دولار للبرميل‎ .

وكان‎‎ البـدري‎ قـد قـال‎‎ فـي‎ الاول مـن ديسمبر الجاري‎ ان‎ الاوبك‎ مستعده‎ لـتخـفيـض‎ الانتاج‎ بقدر كبير عندما تجتمع‎ في‎ وهـران‎ بالجزائر يوم‎‎ 17 ديسمبر الجـارق‎, رغـم ان‎ اجتماعها في‎ القاهره‎ يوم‎ 29 نوفمبر الماضي‎ قرر تاجيل‎ القرار بشان‎ اجرائـ تخفيض‎ جديد في‎ الامدادات‎. 
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: