رمز الخبر: ۸۷۰۱
واشار اية الله هاشمي رفسنجاني الى الحصار الذي تفرضه اسرائيل على مليون و نصف مليون انسان في غزة مشددا على ان الضمائر باتت ميتة وعمياء في عالمنا المعاصر خاصة اولئك الذين يقدمون الدعم للصهاينة وهم يشاهدون هذا الوضع الماساوي دون ينبسوا ببنت شفة.

عصر ايران – انتقد اية الله اكبر هاشمي رفسنجاني في خطبة صلاة عيد الاضحى المبارك ، الحكومة المصرية بشدة لاغلاقها معبر رفح بوجه اهالي قطاع غزة المظلومين وتفجير الانفاق التي يمرون منها.

ونقلت وكالة انباء "فارس" عن ايه الله هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران قوله في خطبة صلاة عيد الاضحى المبارك التي اقيمت في جامعة طهران وذلك في معرض اشارته الى الوضع الماساوي الذي يمر به اهالي غزة المظلومين.

واشار اية الله هاشمي رفسنجاني الى الحصار الذي تفرضه اسرائيل على مليون و نصف مليون انسان في غزة مشددا على ان الضمائر باتت ميتة وعمياء في عالمنا المعاصر خاصة اولئك الذين يقدمون الدعم للصهاينة وهم يشاهدون هذا الوضع الماساوي دون ينبسوا ببنت شفة.

ووصف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الاوضاع في غزة بالكارثية وقال ان المستشفيات في هذه المدينة تفتقر الى الكهرباء ويعاني الاطفال الراقدين فيها من فقدان هذه النعمة وعدم حصولهم على الادوية.

واضاف ان هذا التعامل يعكس بوضوح افتقار القوى الكبرى وحتى الدول الاسلامية الى ضمائر حية "ولو كانت هذه الدول تلتزم بابسط مبادئ الاخوة الاسلامية لما كانت تصبر على كل هذه المصائب التي يعاني منها اهالي غزة".

وانتقد هاشمي رفسنجاني مصر لاغلاق معبر رفح بوجه الفلسطينيين وقال "لا ادري كيف يتحمل المصريون رغم ماضيهم الحضاري والاسلامي اغلاق حدودهم بوجه اخوانهم ويفجرون الانفاق عليهم"؟!

واكد ان غضب المسلمين سينفجر يوما ليحرق الصهاينة المجرمين موضحا ان العار سيلاحق الدول الاسلامية التي تقاعست عن نصرة اخوانهم الفلسطينيين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: