رمز الخبر: ۸۷۱۲
أشار الامين العام لمنظمة تعاون شانغهاي بولات نورغاليف الي أهمية تعاطي هذه المنظمة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية التي وصفها بالبلد الذي يتبوأ مكانة استراتيجية مقتدرة في المنطقة.
 
و أكد نورغاليف الذي كان يتحدث لمراسل وكالة أنباء فارس ضرورة التعاون بين منظمة تعاون شانغهاي والجمهورية الاسلامية الايرانية مشيرا الي الحدود التي تربطها مع 15 بلدا وتبلغ مساحتها نحو 8 آْلاف كيلومترا.

و وصف الامين العام لمنظمة تعاون شانغهاي منطقة الخليج الفارسي بالمنطقة التي تشهد احيانا بعض المشاكل مشيرا الي الدور البناء والايجابي الذي تؤديه ايران الاسلامية لتسوية هذه المشاكل.

و أشار نورغاليف الي برامج هذه المنظمة للتعاون مع ايران مؤكدا أنها تنوي اجراء محادثات صادقة مع طهران لتنفيذ المشاريع المطلوبة .

و شدد المسؤول علي ان الهدف من تأسيس منظمة تعاون شانغهاي هو تنشيط المجالات الاقتصادية والسياسية مشيرا الي الاجتماعات التي تعقدها المنظمة بين الرؤساء ووزراء الدول الاعضاء من اجل التوصل الي موقف موحد للتعاون فيمابينها.

و شرح دور منظمة تعاون شانغهاي في تسوية الاوضاع المتوترة بين بعض اعضائها وخاصة النزاع بين روسيا وجورجيا قائلا " ان النزاع في جورجيا بدأ في آب وناقش الرؤساء في هذه المنظمة الازمة في الاجتماع الذي عقدوه في دوشنبة عاصمة طاجيكستان لتسوية هذه المشكلة ".

و تطرق نورغاليف الي توقيع الدول الاعضاء في منظمة تعاون شانغهاي علي معاهدة بالعاصمة القرغيزية بيشكك في عام 2007 أكد فيها الموقعون أن دولهم ستتخذ موقفا موحدا ازاء أي تهديد ضد سيادة وامن أحد الدول الاعضاء بهذه المنظمة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: