رمز الخبر: ۸۷۱۸
أقر جون بولتون سفير جورج بوش السابق لدي الأمم المتحدة بفشل محاولات امريكا و تهديداتها و ضغوطها لوقف برنامج ايران النووي السلمي ، قائلا : "سنضطر إلي التعامل مع إيران نووية ، لأن كل شيء (فعلناه) قد فشل" .يأتي ذلك في الوقت الذي إستبق "صقور" واشنطن بما فيهم المحافظين الجدد ، تولي باراك أوباما الرئاسة الأمريكية ، و أطلقوا حملة جديدة للحيلولة دون التفاوض مع إيران .

و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن وكالة الانباء العالمية ABS بأن بولتون قال : "سنضطر إلي التعامل مع إيران نووية لأن كل شيء فشل" ، مضيفا القول : "لقد ركزت علي هذه القضية طيلة ثمان سنوات .. لكننا خسرنا السباق" ، مستبعدا إمكانية إستخدام إسرائيل للقوة .

و إستبعد جون بولتون في حديثه إجتماع هام لكبار الساسة اليمينيين في معهد المؤسسات الأمريكية ، هجمة عسكرية أمريكية ضد إيران في هذه المرحلة الإنتقالية ، رغم انه زعم بأن "الشيء الوحيد القادر علي الوقوف بين إيران و القنبلة النووية هو إمكانية إستخدام القوة العسكرية" .

هذا و صرح غاري ميلهولين مؤسس المشروع الخاص بالأسلحة النووية التابع لجامعة ويسكنسون ، بأن تقديرات موقع "إيران ووتش.أورغ" الشبكي الذي يقول أنه "مصدر مفتوح للمعلومات الشاملة حول البرامج النووية الايرانية ، تشير إلي أن إيران سوف تكون قادرة علي إنتاج القنبلة النووية في مجرد بضعة أشهر .

لكن المشاركين في الإجتماع لم يجمعوا علي القطع بأن العقوبات سوف تكون كفيلة بوقف محاولات إيران لإنتاج قنبلة نووية.

هذا و ترتكز حملة الساسة المتشددين لمنع إدارة أوباما من التفاوض مع إيران علي محورين : "تقدم إيران نحو إنتاج الأسلحة النووية ، و عدم جدوي التفاوض مع طهران" ، حسب زعمهم .

يشار الي ان الجناح المتطرف من ساسة واشنطن جدد إتهاماته لإيران بتنفيذ خطة خفية لإنتاج الأسلحة النووية بحجة تطوير الطاقة الذرية لأغراض سلمية و شدد علي ضرورة منع إيران من إنتاج القنابل النووية بفرض عقوبات مشددة عليها بل واللجوء أيضا إلي مهاجمتها عسكريا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: